عرضان مسرحيان في الحسكة ضمن فعاليات مهرجان مسرح الطفل

الحسكة-سانا

ضمن فعاليات مهرجان مسرح الطفل الذي تقيمه مديرية المسارح والموسيقا في عدد من المحافظات استضافت خشبة المسرح في المركز الثقافي العربي بمدينة الحسكة العرضين المسرحين “يحكى أن” و”صندوق الدنيا”.

وتنوعت طريقة أداء العرضين اللذين قدمتهما فرقة المسرح القومي في محافظة الحسكة بينما جاء المضمون متقارباً وهو غرس قيم الخير والمحبة والأخلاق الحميدة عبر لوحات فنية وقصصية تفاعلية تتخللها بعض الأغاني الهادفة مع إضفاء حس الفكاهة المحببة والكوميديا لجذب انتباه الأطفال وتعزز في ذاكرتهم المشاهد المسرحية.

العرض المسرحي الأول الذي جاء بعنوان “يحكى أن” من تأليف وإخراج إسماعيل خلف جسد فيه كل من الفنانين عبدالله الزاهد وباسل حريب وعبد العزيز أملح أدوار مجموعة من الحيوانات التي تعيش في الغابة وتدور بينهم حوارات تظهر أهمية قيم الخير والتعاون والعدالة والتكاتف في الدفاع عن تراب الأوطان ونبذ الفرقة والصفات السيئة كالخداع والكذب.

أما العرض الثاني “صندوق الدنيا” إعداد وإخراج باسل حريب فكان مخصصاً لمسرح خيال الظل حيث تدور فيه حوارية على لسان الشخصيتين الأساسيتين كركوز وعيواظ عرفت الأطفال بهذا النمط من الأعمال من حيث النشأة ومن ثم سرد حكايات ومقالب مضحكة يقومان بها.

مدير المسرح القومي في الحسكة إسماعيل خلف أشار لمراسل سانا إلى حرص المسرح على المشاركة في هذا المهرجان إضافة إلى تخصيص مساحة جيدة للأطفال في المهرجانات المسرحية والثقافية التي تقام لما لذلك من أهمية كبيرة في زرع حب أبي الفنون وغرس القيم الأخلاقية.

مدير الثقافة محمد الفلاج أكد أن مسرح الطفل من النوافذ الثقافية المهمة التي تؤسس لبناء جيل يحب الثقافة ويرتبط بالمسرح والمراكز الثقافية وتتعزز لديه قيم الخير والمحبة وتتفتح لديه أفق الاطلاع والمعرفة لافتاً إلى أن مهرجان مسرح الطفل يقام خلال فترة العطلة الانتصافية لملء أوقات فراغ الأطفال بما هو مفيد وممتع.

المخرج والممثل باسل حريب أشار إلى الحرص على تقديم خيال الظل الذي كان شبه غائب عن الساحة الفنية وبشكل مبسط وكوميدي بهدف إحياء هذا الفن المسرحي التراثي الجميل وتعريف أطفالنا به.

نزار حسن

انظر ايضاً

عرض أبطاله أطفال في رابع أيام مهرجان مسرح الطفل

حمص والسويداء-سانا لم تمنع أجواء الطقس الباردة الأطفال من ارتياد خشبات المسارح ومتابعة العروض التي …