السوريون يواصلون التوافد إلى المراكز الانتخابية للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية

محافظات-سانا

يواصل المواطنون في المحافظات التوافد بكثافة إلى المراكز الانتخابية للإدلاء بأصواتهم في انتخابات رئاسة الجمهورية.

ففي مدينة الحسكة يشهد مركز نقابة الصيادلة الانتخابي إقبالاً كبيراً من قبل المواطنين الذين أكدوا لمراسل سانا ومنهم الفلاح فيصل المحمد من أهالي تل بيدر أهمية المشاركة في هذا الاستحقاق الذي يعكس إرادة الحياة لدى السوريين.

العامل سعد العبد الله من قرية تل طويل مرشو قال “إن الانتخاب حق وواجب على الجميع” بينما أشار المعلم حميد المحمد من ريف الحسكة الجنوبي إلى أهمية المشاركة لاختيار من يقود سورية إلى بر الأمان.

وشهد المركز الانتخابي بمديرية الأوقاف إقبالاً كبيراً حيث بين إمام مسجد الرحمة صباح فراج أن المشاركة رسالة للعالم مفادها “لن نسمح لأحد بالتدخل في شؤوننا الداخلية”.

ولفت الخطيب عبد العزيز بكارة إلى أن سورية اليوم تبدأ مرحلة جديدة عنوانها البناء بينما أشار المهندس عبد الرحمن مصطفى إلى أن الشعب السوري الذي انتصر على الإرهاب سيكمل مسيرة النصر اليوم.

وفي محافظة اللاذقية أدلى عدد من المواطنين بأصواتهم في مركز مدرسة الشهيد نديم رسلان حيث أكد المهندس ناجي حميدوش أنه سينتخب الشخص الأكفأ لقيادة سورية فيما بين ميخائيل آفتين أن المشاركة ترسيخ للقيم الوطنية التي يتمتع بها السوريون كما بينت ماريا موسى زوجة شهيد أنها ستنتخب وفاء لدماء الشهداء.

وأكد الدكتور بشير صيطوف أن المشاركة واجب وطني فيما وصف جمال وزان المشاركة بأنها أجمل صور الديمقراطية بينما أشار المهندس علي عباس عضو مجلس المحافظة إلى أن هذا الاستحقاق تكريس للقيم الوطنية التي يتمتع بها السوريون.

كما شهدت المراكز الانتخابية في مدينة جبلة وريفها إقبالاً كبيراً على صناديق الاقتراع حيث أكد رئيس مجلس المدينة احمد قناديل أهمية المشاركة لاختيار المرشح الأكفأ فيما لفت محمد حرير رئيس المركز الانتخابي بمجلس المدينة إلى أن الانتخاب واجب وحق وطني.

وفي المركز الانتخابي بمعمل الغزل بجبلة أكد سليمان عديرة وحميدة سلطان أن المشاركة انتصار لدماء الشهداء فيما أشار غيلان علي صاحب محل تجاري إلى أن المشاركة فرصة لاختيار الشخص الأنسب.

وفي المركز الانتخابي بالمشفى الوطني بجبلة أكد الدكتور قصي الخليل مدير المشفى أن الانتخاب حق دستوري وواجب وطني بينما أشار الممرض حسن عبود والصيدلي علي جنيكة إلى أن سورية تعيش اليوم انتصاراً تاريخياً.

وفي المركز الانتخابي بمدرسة الشهيد علي القاضي في حي الجبيبات أكدت المعلمتان رندة سليمان وارواء حسن أن المشاركة تمثل عزة وكرامة سورية كما أكدت عائدة خليل ريا أم شهيدين أنها ستختار المرشح الذي يحمي تراب الوطن.

وفي ناحية الدالية بريف جبلة أكد الجرحى حيدر عبد الهادي وحيان يوسف وبشار شقرا أن كل صوت في الصندوق رسالة تحد للدول الغربية.

وفي قرية بيت عانا اشارت الموظفة ندى حمود والموظف آصف أحمد إلى أن المشاركة ضمان لمستقبل سورية.

وفي محردة بحماة توافد أبناء المدينة بأعداد كبيرة إلى المراكز الانتخابية حيث أشار عضو مجلس الشعب ماهر قاورما إلى ضرورة اختيار الشخص القادر على قيادة سورية في المرحلة القادمة.

وبين رئيس مجلس مدينة محردة المهندس جوني صدير أن الإقبال الكثيف على المشاركة بمثابة رد جميل لحماة الوطن فيما لفت الدكتور عماد برشيني إلى أن المشاركة رسالة للعالم بأن الشعب سينتخب بإرادته الشخص الأنسب.

وبين الطبيب البيطري عدنان نمو أن المشاركة فرصة لرد الدين لأبطال جيشنا الباسل بينما أكد ابراهيم الشيخ أنه اختار مرشحه بحرية كاملة فيما أكد مدير محلج محردة كمال الصواف أهمية المشاركة.

وفي المركز الانتخابي بمديرية الخدمات الفنية بحماة أكد الموظف عمر خالد الرحمون أن المشاركة بمثابة الرصاصة بوجه أعداء سورية بينما ذكرت الموظفة فاطمة الكبب أن المشاركة وفاء لتضحيات الشهداء.

وفي مركز الشركة العامة للخيوط القطنية بينت المهندسة رائدة عاقولة والمهندس فاضل درويش والدكتور عبد الحميد العموري انهم شاركوا تتويجاً لنصر سورية.

وفي المركز الانتخابي بكلية الطب البيطري أفاد الطالب باسم رزوق بأن هذه المشاركة الكثيفة تثبت أن السوريين يبنون وطنهم بأنفسهم.

وفي مركز انتخابات مديرية تربية إدلب بمدينة حماة سجل الناخبون حضورا كثيفا حيث أوضح مدير تربية إدلب المهندس عبد الحميد المعمار ونادر عبدو المدير المساعد للتعليم الثانوي وأحمد طه مدير الشؤون الإدارية وبيان الشيخ رئيس شعبة العاملين بالمديرية أن الانتخابات بداية مرحلة نوعية في مسيرة الإنجازات بسورية.

وفي حمص شهد المركز الانتخابي لاتحاد عمال المحافظة توافد حشود كبيرة من العمال حيث لفت حافظ خنصر رئيس الاتحاد إلى اتخاذ جميع الإجراءات ‏لضمان سير العملية الانتخابية بيسر.‏

رئيس المركز الانتخابي بالاتحاد نسيب يوسف أشار إلى أن المشاركة انتصار لإرادة الشعب ‏السوري فيما قالت العاملة رانيا إبراهيم إن مشاركتنا تأكيد على انتصارات جيشنا الباسل ‏فيما رأت العاملة وزيرة وزو أن مشاركتها واجب وطني بينما بينت ‏العاملة سمر خوري أنها صوتت انتصاراً لدماء الشهداء.‏

عفيف حسين رئيس المركز الانتخابي بمدرسة الشهيد صالح حسين بقرية الشنية وعلي اسماعيل رئيس اللجنة الانتخابية بمركز الشهيد صالح حسين أكدا أن المشاركة الكثيفة الواضحة منذ الساعات الأولى لفتح صناديق الانتخابات دليل على رغبة السوريين ببناء وطنهم.‏

صادق سليمان من قرية الشنية قال نحن أصحاب الأرض والقرار وأضاف موسى خضور أتينا للمشاركة تأكيداً على سيادة ‏سورية.‏

ومن مديرية فرع الخطوط الحديدية بحمص ذكر المهندس محسن محمود مدير الفرع أن الإقبال الكثيف دليل على إرادة الشعب السوري فيما أكد عمال الفرع فادي المرعي ومظهر مجر ووليد الياس أن مشاركته انطلقت من الواجب الوطني.‏

ومن شركة النقل الداخلي بين المهندس علي الحسين مدير الشركة والعمال فداء الخطيب وثناء طالب ولجين مخول أن السوريين سيختارون المرشح القادر على تمثيل تطلعاتهم.‏

‏‏وفي بلدة حسياء ذكرت كل من فاطمة الحمود وعائشة أنهما شاركتا أملاً بغد مشرق لسورية فيما بينت نعيمة المصري أن المشاركة الكبيرة تؤكد صمود الشعب السوري بينما أشار العامل ابراهيم حمود إلى أنه منح صوته للمرشح الأكفأ بينما أكد المهندس شحود الحسن ونادرة حالو والطالب محمود العبد والموظفة سماهر العلي أنهم شاركوا كرمى للوطن وشهدائه.

خضر ادريس مختار بلدة حسياء أشار إلى أن المشاركة تعبير عن محبة السوريين لوطنهم بينما أوضح محمد صالح مهدي رئيس مركز بلدة حسياء أهمية المشاركة لاختيار المرشح الأنسب فيما ذكر أمجد صالح رئيس مركز اتصالات القوتلي أن المركز يشهد إقبالاً كبيراً.

وفي مدينة حمص شهد المركز الانتخابي بثانوية عبد الحميد الزهراوي إقبالاً كبيراً للناخبين حيث بين مدير المركز طارق كنعان أن العملية الانتخابية تتم بيسر فيما أوضح فادي إدريس موظف بمديرية التربية أنه جاء ليمارس حقه الانتخابي.

ونوهت ناريمان شنار مديرة مدرسة الشهيد رياض خزام بالإقبال الجيد للمواطنين بينما بينت الأديبة خديجة الحسن أن المشاركة رد على كل من راهن على فشل هذا الاستحقاق.

وفي المركز الانتخابي بمديرية التربية أجمع كل من سارة الناصر وعبير السلوم وعلي الباشا وجورج سكاف على أن المشاركة صرخة بوجه كل من تآمر على سورية فيما لفتت ريم العبد الله إلى أنها اختارت المرشح الأنسب.

وفي بلدة الفرقلس توافد أهالي وعشائر البلدة والقرى المحيطة بها إلى صناديق الاقتراع بالمراكز الانتخابية فيها حيث بين المهندس حاتم دراوشة رئيس مجلس البلدة أن الأهالي بدؤوا بالتوافد منذ الصباح.

وأشار الشيخ مهند الفدعوس من عشيرة الفواعرة إلى أنه شارك انتصاراً لسيادة سورية بينما بينت الممرضة سلام حموطة والموظف محمد بكور إلى أن المشاركة تثبت قوتنا كسوريين.

وفي مركز كرم الشامي الصحي بين رئيس المركز إياد طرابيشي أن الناخبين مارسوا حقهم الدستوري بكل يسر فيما لفت الموظف خالد قاسم إلى أنه اختار المرشح الأنسب بينما رأى الطالب مجد السعدي أن واجبه الوطني حتم عليه المشاركة في حين نوهت كل من وفاء هولو وسناء قسور بالإجراءات المتخذة لحسن سير العملية الانتخابية.

وفي مركز مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل الذي شهد إقبالاً لافتاً بينت هناء عزيزة من جمعية رعاية الطفل أن المشاركة لخير البلاد ومستقبلها بينما أكد ممتاز المدني رئيس جمعية كرم الشامي الخيرية أن السوريين اليوم يقررون مستقبلهم دون تدخل خارجي فيما بين رئيس مركز فرع مؤسسة التأمينات الاجتماعية بحي باب هود مجد الدين الحسن أن الانتخابات نصر جديد يضاف إلى انتصارات جيشنا الباسل ورأت سلاف الجردي وحسن حمزة أن المشاركة تعزيز لوحدتنا الوطنية.

وشهدت قرية مجادل بريف السويداء إقبالاً من المواطنين للإدلاء بأصواتهم في المركز الانتخابي بمدرسة الشهيد حسام عماشة حيث ذكر الشيخ عبد الوهاب عماشة أن المشاركة حق وطني فيما أشار مختار قرية مجادل نديم عماشة إلى أنه شارك بالانتخابات وفاء لدماء الشهداء.

وأكدت المعلمة أليسار شلغين أن المشاركة تعني أن سورية انتصرت بينما أشارت سوسن الحيناني مديرة مدرسة إلى أن الانتخاب يحمل رسالة للعالم بأن سورية صامدة في حين بين رئيس لجنة الصندوق بالمركز أن الإقبال متميز.

وفي طرطوس شهد مركز إعدادية الشهيد ثائر الجهني بمدينة بانياس إقبالاً لافتاً حيث أكد عدنان رسلان أنه شارك ليجدد حبه للوطن فيما بينت مريم علي ناصر أخت شهيد من قرية الزللو أنها شاركت وفاء لتضحيات الشهداء.

وفي المركز الانتخابي بالمركز الثقافي بمدينة بانياس تجمع عدد من شباب الجمعية السورية للتنمية الاجتماعية للمشاركة بالانتخابات مؤكدين أهمية ممارسة هذا الحق الديمقراطي حيث بين فتحي قسيس رئيس اللجنة الإدارية بالجمعية أن المشاركة تعبير عن الانتماء لسورية.

وفي مركز دائرة الزراعة الانتخابي على الكورنيش البحري بمدينة طرطوس لفتت المقدم المتقاعد راغدة مصطفى إلى أن توافد السوريين للمشاركة كلمة حق ووفاء للوطن.

واعتبر سمير حسين الموظف في دائرة الزراعة بعد أن مارس حقه الانتخابي في المركز ذاته أن المشاركة تسهم بتدعيم استقرارنا لبناء غد أفضل بينما أكد علي الزان الذي انتخب بمركز مدرسة دار الأمان أن المشاركة تؤكد أن الشعب السوري قال كلمته بكل تصميم.

ووجد كل من نصر غانم وسونيا دعبول العاملين بمؤسسة التأمينات الاجتماعية بعد الإدلاء بصوتيهما بمركز مديرية صحة طرطوس أن سورية اليوم قالت لكل العالم إنها قوية صامدة.

وفي درعا شهدت المراكز الانتخابية في بلدتي خبب وبصير إقبالاً كبيراً من الناخبين حيث قال الشاعر وجيه الذيب من خبب “جئنا نشارك بالاستحقاق للدفاع عن وطننا” فيما لفتت سيلفا الشداد إلى أنها تشارك للإسهام بصناعة مستقبل سورية في حين أكدت وسيمة خلاف عضو مكتب تنفيذي لمجلس المحافظة أنها شاركت لتثبت للعالم أن السوريين يختارون رئيسهم بملء إرادتهم.

مشهور الزراعنة من خبب قال إنه شارك لكتابة نصر جديد يضاف إلى انتصارات جيشنا الباسل بينما أكد واثق الحاتم من خبب أن إجراء الانتخابات رد على أعداء سورية في حين قال اللواء المتقاعد هشام خلاف إن الانتخابات واجب وطني فيما أكد رئيس مجلس بلدة بصير سعد المهنا أنه انتخب المرشح الأكفأ.

محروس المهنا رئيس مركز انتخابي في الوحدة الإرشادية ببصير قال إن الانتخاب واجب يعبر عن الانتماء الوطني.

انظر ايضاً

98 مرشحاً للانتخابات الرئاسية في ليبيا

طرابلس-سانا أغلقت المفوضية الليبية للانتخابات اليوم باب الترشح للانتخابات الرئاسية في ليبيا معلنة تقدم 98 …