أيام اللغة العربية ودور لجان التمكين في اتحاد الكتاب العرب

دمشق-سانا

تحظى اللغة العربية بمكانة رفيعة في سورية تجلت عبر العقود في الاهتمام بها والحفاظ عليها وتفعيل دورها على المستوى الفكري والتعليمي.

وحول ذلك تطرق الدكتور سهيل ملاذي في محاضرة أقامتها لجنة تمكين اللغة العربية في اتحاد الكتاب العرب بعنوان “أيام اللغة العربية” مسلطا الضوء على المؤتمرات والندوات التي أقامتها مؤسسات وطنية بخصوص أهمية اللغة ودور سورية في انشاء لجنة تمكين اللغة العربية على صعيد العالم والوطن العربي.

ورأى الملاذي أن اعتماد أيام اللغة العربية على مستوى العالم تأكيد على ما قدمته عبر التاريخ لتأخذ دورها في الحفاظ على الحالات الثقافية لمواجهة الزيف العالمي الذي يعادي الأمة العربية.

ولفت عضو لجنة التمكين المركزية إلى ما تتعرض له اللغة من مخاطر جراء التقنية الالكترونية الساعية لاستبدال هذه اللغة بمصطلحات سلبية تعيق تطور الأمة العربية داعيا لزيادة الأنشطة التي تدعم ما تقوم به لجان التمكين على أرض الواقع.

الدكتور على دياب رئيس لجنة تمكين اللغة في اتحاد الكتاب أكد أن أهمية اللغة العربية تستوجب الاستمرار بتنظيم ندوات ومحاضرات فكرية في كل المؤسسات تسهم بالتصدي لتهشيم لغة الضاد وإحباط دورها الريادي في الحضارة الإنسانية.

كما قدم الحضور مداخلات متنوعة ومتعددة حول سبل النهوض بواقع التمكين للغة من خلال اللجان الموجودة في الوزارات والمؤسسات العامة.

محمد خالد الخضر

انظر ايضاً

مقاتلون من جيشنا الباسل وأدباء وفنانون يقدمون رؤى عن حرب تشرين

دمشق-سانا تلاقى رجال السلاح مع أصحاب الفكر والفن والأدب مستعيدين صورا شتى من روح حرب …