عــاجــل مراسل سانا: استشهاد 7 مدنيين بينهم طفلتان باعتداء إرهابي بقذيفة صاروخية سقطت على سيارة في قرية ناعور جورين بريف حماة الشمالي

دير الشيروبيم في صيدنايا.. صرح أثري عريق ومقصد سياحي مهم-فيديو

ريف دمشق-سانا

يعانق دير الشيروبيم التابع لبلدة صيدنايا السحاب في أعلى قمم القلمون الشرقية باسمه المستقى من الملائكة وما يحمله من معان روحية ليشكل صرحاً أثرياً تاريخياً مهماً ومقصداً لراغبي السياحة الدينية.

ومن قمة الدير تنبسط أمام الزائر إطلالة دمشق والنبك وسهل البقاع وجبال صنين في مشهد ساحر يدفع من يزوره مرة لتكرار الزيارة كلما سنحت له الفرصة.

كاميرا سانا زارت الدير القديم ووثقت صموده بوجه الاعتداءات الإرهابية التي تعرضت لها المنطقة من قذائف الإرهابيين وما يحتاجه إلى لمسات عناية تنفض غبار الإرهاب عنه وتعيد له ألقه كأحد أهم الأديرة القديمة في المنطقة.

الراهب نقولا من دير مارجريوس والشيروبيم بصيدنايا البطريركي عرف بالدير المؤلف من الدير والكنيسة وساحات كبيرة بالإضافة إلى أكبر تمثال للسيد المسيح عليه السلام ينير أعلى قمة في الدير مشيراً إلى أنه قبل الحرب الإرهابية على سورية كان مؤلفا من قسمين أحدهما عبارة عن سلسلة من المغاور المحفورة عددها 23 كان يتعبد فيها الرهبان بشكل مشترك أو إفرادي وبجانبها مدرج يعود للقرن الثالث الميلادي كان يجتمع فيه الرهبان مع الأب الروحي لتلقي التعاليم الدينية والقسم الآخر أبنية ضخمة بعضها للأطفال الأيتام والآخر تقام فيه مخيمات صيفية سياحية ودينية زوارها من داخل وخارج سورية.

وعن تاريخ تأسيس الدير أوضح الراهب أنه يعود للقرن الخامس الميلادي لكن حصل زلزال تهدمت المنطقة على أثره وتمت إعادة بناء الدير بمساعدة دير سيدة صيدنايا.

وفي محيط الدير بستان مساحته 60 دونماً أرضه مباركة كما يقول الراهب تجري فيه أعمال الزراعة ويضم أشجار التفاح والكرز والمشمش واللوز والكرمة تؤمن مونة الدير وتقدم خيراته للأيتام وفيه بئر يعود لعام 1986.

وينقل صرح الدير الكبير وأجراس كنيسته رسالة البقاء عبر الزمن للحفاظ على أرض مباركة بالمحبة والعطاء بقيت معطاءة بصمود أهلها.

صبا عباس- بشرى برهوم

انظر ايضاً

صيدنايا

ترتفع مدينة صيدنايا 1500 متر عن سطح البحر وتشتهر بجمال طبيعتها وهوائها النقي. ويوجد فيها …