الشريط الأخباري

مجلة جسور تحتفي بالأدب الإيراني المعاصر في عددها الجديد

دمشق-سانا

خصص العدد الجديد من مجلة جسور الثقافية الفصلية الصادرة عن الهيئة العامة السورية للكتاب بوزارة الثقافة للأدب الإيراني المعاصر مسلطا الضوء على المدارس الأدبية التي عرفها وكبار كتابه في الشعر والقصة وأدب الأطفال.

افتتح العدد بكلمة الوزارة بعنوان “ما بين اللغتين العربية والفارسية.. قواسم مشتركة ابدعها التاريخ ورسختها الجغرافية” فيما أعرب رئيس تحرير جسور المترجم حسام الدين خضور عن تمنياته أن يكون هذا العدد مدخلا إلى الأدب الإيراني تتبعه حركة ترجمة تقطف ثمار ما أنتجه الأدباء الإيرانيون في العقود الأخيرة.

وتضمن باب جسور الفكر العديد من الدراسات والأبحاث المترجمة منها “الأدب الإيراني الحديث وتطور القصة القصيرة” لاودين توردييفا ترجمة رزان سلمان و”إشكالية ترجمة الجمع من الفارسية إلى العربية” للدكتور حبيب كشاورز و”أدب الأطفال واليافعين في إيران بعد انتصار الثورة الإسلامية” لعاطفة جمالي ترجمة رنا جوني و”تراث الترجمة الفارسي” تأليف أحمد كريمي حكاك وترجمة عدنان حسن.

أما جسور الثقافة فتضمنت حوارا أجرته نسرين الدهني مع الأديب والشاعر والمترجم الإيراني موسى بيدج وترجمت الدكتورة فوزية زوباري مقالا بعنوان “رستم ..البطل المثال بين الحقيقة والخيال” وكتب ناظم مهنا عن “الأديب الإيراني صادق هدايت في خارطة الأدب الحديث” ومقال عن “العربية والفارسية ثقافة واحدة بلغتين” لموسى بيدج وغيرها.

وحفلت جسور الإبداع بقصص وقصائد مترجمة عن الفارسية فترجم تمام أحمد ميهوب قصة للأطفال لصادق هدايت بعنوان “داش آكل” فيما ترجمت الدكتورة سعيدة بيرجندي إحدى قصص مرزبان وهي كتاب أساطير وترجم غسان حمدان قصائد مختارة للشاعر حميد مصدق.

وفي آخر الجسور كتب الدكتور ثائر زين الدين عن التأثيرات المتبادلة بين الثقافتين بصورة عامة والأدبين العربي والفارسي متمنيا أن يشكل هذا الملف من مجلة جسور إضافة إلى المشهد الثقافي العربي.

شذى حمود

انظر ايضاً

مجلة جسور تحتفي بأدب الأطفال وترجماته في عددها الجديد

دمشق-سانا خصص العدد الجديد من مجلة جسور الثقافية الفصلية الصادرة عن الهيئة العامة السورية للكتاب …