الشريط الأخباري

مجلس الأمن يدعو قوات حفتر لوقف هجومها باتجاه العاصمة الليبية

نيويورك-سانا

دعا مجلس الأمن الدولي في ختام جلسة مغلقة طارئة عقدها حول ليبيا الليلة الماضية قوات المشير خليفة حفتر قائد “الجيش الوطني الليبي” إلى وقف هجومها على العاصمة طرابلس محذرا من أن هذا الهجوم يعرض الاستقرار في ليبيا للخطر.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الرئيس الدوري للمجلس السفير الألماني كريستوف هوسغن قوله للصحفيين عقب الجلسة أن المجلس دعا قوات الجيش الوطني الليبي لوقف كل التحركات العسكرية.

وأضاف هوسغن أن أعضاء مجلس الأمن أعربوا عن قلقهم العميق إزاء النشاط العسكري بالقرب من طرابلس والذي يهدد الاستقرار الليبي وآفاق وساطة الأمم المتحدة والحل السياسي الشامل للأزمة.

وبحسب هوسغن فإن مجلس الأمن أكد عزمه على “محاسبة المسؤولين عن مزيد من النزاعات” في ليبيا.

وأيد مجلس الأمن بإجماع أعضائه الخمسة عشر الدعوة لوقف الهجوم الذي شنه حفتر أمس الأول باتجاه العاصمة.

وكان وزراء خارجية الدول الصناعية السبع الكبرى دعوا أمس إلى “وقف فوري لكل التحركات العسكرية نحو العاصمة الليبية طرابلس”.

وأعلن حفتر أمس الأول أنه أمر قواته بالتقدم نحو العاصمة الليبية طرابلس مقر “حكومة الوفاق الوطني” فيما أعلنت قواته اليوم سيطرتها على مطار طرابلس الدولي.

وتشهد ليبيا منذ عدوان حلف شمال الأطلسي “الناتو” عليها عام 2011 حالة من الفوضى والانفلات الأمني في ظل انتشار السلاح والتنظيمات الإرهابية التي تحاول فرض نفوذها وسيطرتها على مختلف المدن والمناطق بينما يتنازع على السلطات حاليا طرفان أساسيان هما حكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج والحكومة الموازية العاملة في شرق ليبيا التي يدعمها مجلس النواب في مدينة طبرق و”الجيش الوطني الليبي” بقيادة حفتر.

انظر ايضاً

حفتر: روسيا لم تتخل عن ليبيا في أي وقت ووقفت معها سياسيا

موسكو-سانا أعلن قائد القوات الليبية التابعة لحكومة طبرق المشير خليفة حفتر أنه طلب من المسؤولين …