الشريط الأخباري

نشاط توعوي للتعريف بمخاطر الألغام والمخلفات المتفجرة- فيديو

ريف دمشق-سانا

أقامت دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام بالتعاون مع اللجنة السورية للتعاون مع دائرة خدمات الأمم المتحدة لنزع الألغام اليوم نشاطا توعويا للتعريف بمخاطر الألغام والمخلفات المتفجرة في منطقة الكسوة بريف دمشق.

وتضمن النشاط عرضين استهدفا الأطفال والبالغين تم خلالهما توعيتهم بالخطر الذي يمكن أن يتعرضوا له من الألغام والمخلفات المتفجرة وآثارها الجسدية والنفسية والاقتصادية على الشخص المصاب وعائلته والتعريف بأنواع الألغام والبقايا المتفجرة والذخائر الصغيرة والعبوات الناسفة وكيفية التعامل الآمن معها عبر عدم الدخول إلى الأبنية المهجورة ولمس الاجسام المشبوهة والابتعاد عنها وإخبار الأهل والجهات المختصة عنها.

وفي تصريح للصحفيين أشارت مسؤولة البرامج في دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام سونيا بيزير إلى أن هدف النشاط تنفيذ جلسات توعية تستهدف الأطفال والبالغين بغية إرشادهم إلى السلوك الصحيح والأمن في التعامل مع المخلفات المتفجرة والألغام.

ولفتت بيزير إلى أن دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام بدأت عملها في سورية منذ تشرين الاول الماضي وحاليا بصدد تدريب عدد من الشباب السوري وعددهم 26 شخصا ليكونوا مساهمين في التوعية بمخاطر الألغام مبينة أن خطة الدائرة المستقبلية ستكون إقامة جلسات توعية للمجتمعات المحلية التي تعاني من المخلفات المتفجرة في مختلف المحافظات وجمع معلومات لوضع خطط مستقبلية.

وأوضح عدد من الأطفال المشاركين أنه تم إكسابهم في هذا النشاط مهارات للتعامل مع الأجسام المشبوهة كعدم لمسها والإخبار عنها وتوعيتهم بالمخاطر التي تنجم عن الألغام والذخائر التي لم تنفجر أو الذخائر المتروكة وتشجيعهم على اتباع سلوك يؤدي إلى التقليل من احتمال تعرضهم لأي إصابة والالتزام بالعلامات التحذيرية.

وأوضح عدد من المشاركين من الفئات العمرية البالغة أن أهمية هذه النشاطات في الحد من احتمالات الإصابة التي تسببها الألغام والذخائر المتفجرة وتشجيع تغيير السلوك الخاطئ إلى السلوك الأمن والصحيح وتقديم معلومات إلى الجهات المختصة عن أي جسم مشبوه مشيرين إلى ضرورة التوسع في مثل هذه الأنشطة من خلال حملات إعلامية عامة والتعليم والتدريب والاتصال بالمجتمعات المحلية وصولا إلى الأهداف المرجوة وهي إنقاذ الأرواح.

يشار إلى أن دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام (يو إن إم آي إس) أنشئت عام (1997) وهي المنظمة المعنية بقيادة وتنسيق وتنفيذ مشاريع وبرامج ترمي إلى التخفيف من حدة الأخطار التي تفرضها المخلفات المتفجرة وتعمل على تزويد الدول الأعضاء ومنظومة الأمم المتحدة وقيادتها وقطاع الألغام بوجه عام بخبرات موثوقة ومحايدة اكتسبتها من خلال عملياتها الإنسانية والإنمائية وحفظ السلام وبنائه في البلدات المتضررة.

انظر ايضاً

المشاركون في الملتقى العمالي الدولي: تنظيم حراك شعبي عربي ودولي لإنهاء الحصار الاقتصادي على الشعب السوري

ريف دمشق-سانا أكد ممثل الأمين العام لمنظمة العمل العربية محمد شريف داود ضرورة كسر الحصار …