الشريط الأخباري

اكتشاف مادة تمنع انتشار السرطان

بازل-سانا

اكتشف علماء جامعة بازل السويسرية مادة تكبح تشكل وانتشار النقائل أو البؤر الثانوية للأورام الخبيثة التي تظهر في المرحلة النهائية للسرطان.

وقال موقع ميديكال اكسبرس أن النقائل مسؤولة عن 90 بالمئة من حالات وفاة مرضى السرطان.

وتعبر النقائل عن انتشار الخلايا السرطانية عن طريق تيار الدم في أنسجة جديدة بعيدا عن الورم الأساسي وتلتصق هذه الخلايا مع بعضها مكونة مجموعات عناقيد تسبب انتشار المرض.

واكتشف الباحثون أن الدور الرئيس في تكون هذه المجموعات يعود لآلية السيطرة الجينية التي تجعل الخلايا السرطانية المنفصلة شبيهة بالخلايا الجذعية ما يساعدها في الالتصاق بالأنسجة والانقسام.

وقد ثبت أن تدمير هذه العناقيد إلى خلايا منفردة يكبح الآلية المذكورة.

واختبر الباحثون 2486 مستحضرا طبيا معتمدا من قبل إدارة الغذاء والدواء واكتشفوا أن المادة المثبطة عند اختبارها على الفئران المخبرية حللت عناقيد الخلايا المنفصلة.

ويعتزم الباحثون الآن اختبارها على المرضى المصابين بسرطان الثدي.