الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة: الخطاب السياسي لقمة ترامب والمحتفلين به شكل بداية معلنة لتحالف رسمي مع المشروع الأميركي الصهيوني

دمشق – سانا

رأت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين/القيادة العامة ان الخطاب السياسي الذي عبرت عنه قمة الرئيس الاميركي دونالد ترامب والمحتفلين به من امراء ومشايخ الخليج في عاصمة النظام السعودي شكل بداية معلنة لتحالف رسمي مع المشروع الأميركي الصهيوني حيث طغت على تلك القمة سياسة العداء لتحالف المقاومة والتحريض على سورية وايران.

وقالت الجبهة في بيان تلقت سانا نسخة منه.. ان هذه القمة “ليست سوى اعلان حرب مفتوح في وجه امتنا وشعوبها وحقها في مقاومة الارهاب الصهيوني ومرتزقته من تكفيريين وما يقومون به خدمة للعدو الصهيوني”.

وقالت الجبهة إن ما “حصده ترامب بزيارته الى الرياض من مئات مليارات الدولارات من وراء الصفقات العسكرية والامنية والاقتصادية يشكل أكبر عملية سطو في التاريخ على اموال امتنا التي كان يجب ان توضع من أجل حماية الامن القومي العربي الذي لا يمكن ان يتحقق الا بمقاومة المشروع الصهيوني واسقاطه”.

وختمت الجبهة “ان تدنيس ترامب لأرض فلسطين وتباكيه على عذابات الصهاينة وقفزه فوق معاناة الشعب الفلسطيني واسراه المضربين عن الطعام وحقوقه التاريخية يضع من يهلل به في موقع لا يعبر عن موقف الشعب الفلسطيني الذي يرفض ويدين تلك الزيارة وما يترتب عليها”.

انظر ايضاً

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تندد بدعوة واشنطن لعقد ورشة اقتصادية في البحرين

دمشق-سانا نددت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة بورشة العمل الاقتصادية التي دعت واشنطن لعقدها في …