الشريط الأخباري

حملة توعية عن سرطان الثدي في حلب

حلب-سانا

نظم مجموعة من الأطباء الاختصاصيين فعالية لتوعية النساء حول أهمية الكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي وذلك من خلال ركوب الدراجات الهوائية والدوران في شوارع حلب حاملين اللافتات التوعوية والتشجيعية لحث النساء على المبادرة إلى إجراء الفحوصات.

وبين الدكتور عماد سلطان اختصاصي الأمراض النسائية مدير مشفى التوليد الحكومي ورئيس جمعية تنظيم الأسرة في تصريح لمراسلة سانا أهمية هذا النشاط كوننا في الشهر الوردي للكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي بهدف توعية المرأة وتنبيهها إلى مخاطر هذا المرض وضرورة إجراء الفحوصات للكشف المبكر عنه.

الدكتور عرفان جعلوك من جمعية مكافحة السرطان ورئيس نادي الدراجات في حلب أشار إلى دور هذا النشاط في توعية النساء حول خطورة المرض وتعزيز ثقافة إجراء الفحوصات الدورية لديهن بلا تردد.

خليفة كسارة اختصاصي العلاج الفيزيائي ونقيب المهن الطبية والصحية في حلب لفت إلى أن هذه الفعالية تهدف إلى التأكيد على الدور المهم للرياضة والتمارين الخاصة لحالات سرطان الثدي فيما لفت الاختصاصي محمد أبو هاشم إلى ارتباط الرياضة بالطب ارتباطاً وثيقاً في العديد من الحالات المرضية ولا سيما السرطان.

الدكتور راسم غنايمي المشارك في الفعالية بين أن المشاركين انطلقوا من دوار العمارة مروراً بساحة سعد الله الجابري وصولاً إلى قلعة حلب بهدف إيصال رسالة مهمة للنساء عن أهمية الفحص الذاتي للثدي من خلال اللافتات التي تتضمن جملاً توعوية عن مرض السرطان وتشجيعية للكشف المبكر عنه الأمر الذي يرفع نسب الشفاء ويقلل نسب الوفيات.

المتطوع محمد قطاع من جمعية تنظيم الأسرة أشار إلى ضرورة دعم وتمكين المرأة وتشجيعها من خلال هذه الفعاليات الهادفة التي تتضمن شعارات توعوية حول مرض سرطان الثدي فيما لفتت المشاركة الشابة تاليا آغا إلى أهمية تسليط الضوء على أعراض المرض وكيفية اكتشافه والتوعية حول مخاطره على النساء.

زينب شحود

انظر ايضاً

الصحة تعلن نتائج حملة الشهر الوردي

دمشق-سانا أعلنت وزارة الصحة النتائج النهائية لحملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي التي نفذتها في …