الظروف الدراسية الصعبة لم تمنع طلاب محافظة الحسكة من تحقيق التفوق بشهادة التعليم الأساسي

الحسكة-سانا

الظروف الصعبة التي شابت العملية التعليمية في محافظة الحسكة خلال العام الدراسي الحالي نتيجة قيام ميليشيا “قسد” المدعومة من الاحتلال الأمريكي بالاستيلاء على المدارس وحرمان الطلاب منها إضافة إلى الظروف التي رافقت إجراءات التصدي لوباء كورونا لم تمنع العزيمة على نهل العلم وتحدي الظروف والإصرار على التفوق من الطلاب والذي كانت نتائجه واضحة في امتحانات شهادة التعليم الأساسي.

الطالبة ماريل وردا التي حققت العلامة الكاملة أوضحت لمراسل سانا أن مسيرة النجاح والتفوق لأي طالب تحكمها عوامل عدة أهمها التعاون بين الطالب والأهل والمدرسين ولكن يبقى العامل الأساسي هو وضع تحقيق التفوق كهدف أساسي من الدراسة وتحدي الظروف إضافة لتنظيم الساعات الدراسية.

والدة ماريل أشارت إلى أن ماريل طالبة مجتهدة منذ السنوات الدراسية الأولى وبقيت محافظة على مسيرة التفوق حتى نيل الشهادة بمجموع تام حيث تكامل دور الأسرة ودور مدرسيها وجهودها لتحقيق التميز.

الطالب قحطان الرفاعي الذي حقق العلامة التامة قال: على الرغم من الظروف الصعبة التي رافقت العملية الدراسية في الحسكة إلا أن ذلك لم ينل من عزيمتي وإصراري لتحقيق التميز والتفوق وتحدي هذه الظروف لأن فرحة النجاح تعوض كل لحظات التعب والإرهاق مؤكداً عزمه على المضي في مسيرة التفوق للوصول إلى شهادة التعليم الثانوي والتميز بها.

والدة قحطان أشارت إلى أن ابنها كان متميزاً منذ الطفولة فهو مجاز من وزارة الأوقاف بحفظ القرآن الكريم وهو في الصف الخامس الابتدائي كما يولي أهمية كبيرة في تعلم اللغات وله نشاطات مستمرة في البرمجيات الحاسوبية مشيرة إلى الجهود الكبيرة التي قدمها له مدرسوه وما وفره له الأهل من أجواء دراسية إضافة لمجهوده الشخصي لتحقيق التميز والتفوق.

مدرسة الشهيد حنا عطا الله للمتفوقين في مدينة الحسكة كان لها الحصة الأكبر في أعداد الطلاب المتفوقين على مستوى المحافظة حيث توضح مديرة المدرسة مزكين عبد الله أن العلاقة التي تربط الكادر التربوي والتدريسي بالطلاب علاقة محبة وانسجام ومتابعة مستمرة والتواصل المباشر مع الأهالي ورغم الظروف الصعبة التي مرت بها المحافظة إلا أن الإرادة والتصميم من الكوادر التربوية والتدريسية والطلاب أثمرت تحقيق نتائج جيدة في شهادة التعليم الأساسي.

الطالب محمد أنس خالد الحسن الحاصل على العلامة الكاملة أوضح أنه كان يستيقظ باكراً ليحضر دروسه مؤكداً أن الالتزام بمواعيد الدروس وتشجيع مدرسيه كانا من أهم الأسباب التي دفعته للتفوق.

الطالب خالد فواز العيسى الحاصل على العلامة الكاملة بين أن تنظيم وقت الدراسة والالتزام بساعات الدوام ووضع هدف واضح لتحقيق التفوق كانت من أهم أسباب تميزه إضافة إلى تشجيع الأهل وتوفير الأجواء الملائمة للدراسة.

مدير مدرسة العروبة للمتفوقين بالقامشلي فيصل العازل يؤكد أن ظروفاً صعبة مر بها الطلاب نتيجة إغلاق المدارس من قبل ميليشا “قسد” واضطرار المدرسة لاستيعاب أعداد كبيرة من الطلاب إلا أن العزيمة والإصرار كانا عنوان تحد لهذه الظروف حيث حصل 36 طالباً على علامات فوق 3000 ولم تكن هناك حالات رسوب.

انظر ايضاً

136 طالباً وطالبة من متفوقي شهادة التعليم الأساسي تقدموا لاختبار القبول الثالث في المركز الوطني للمتميزين

اللاذقية-سانا تقدم 136 طالباً وطالبة من متفوقي شهادة التعليم الأساسي دورة 2021 اليوم لاختبار القبول …