الشريط الإخباري

لما زكريا… لوحات زخرفية متميزة بتقنية التنقيط النافر وعمل دؤوب لدخول موسوعة غينس

دمشق-سانا

طموح واسع يغلف تجربة الشابة لما زكريا التي احترفت فن “الماندالا” وسط تصميم راسخ على خوض هذه التجربة إلى أبعد مدى فيها عبر الخوض في مختلف تقنياتها وأساليبها ساعية إلى استنباط وحدات زخرفية جديدة أملا ًبتسجيل إنجاز فريد من نوعه على مستوى العالم.

ضغوط نفسية مرت بها لما قبل سنوات قليلة كانت وراء انكبابها على العمل الفني حيث وجدت في الألوان والأوراق متنفساً لها فطورت مهاراتها بادئ الأمر في الرسم التقليدي على خامات بيضاء قبل أن تنتقل إلى تعلم الزخرفة التي طالما استهوتها.

وبينت الشابة التي تدرس في السنة الثانية في كلية العمارة خلال حديثها لنشرة سانا الشبابية أنها سعت إلى التخصص في “الماندالا” والتنقيط النافر حيث اجتهدت فردياً لتتعلم أصول هذا الفن وتتقن أساليبه مؤكدة أنها حققت لاحقاً قفزة نوعية بعد التحاقها بكلية العمارة حيث ساعدتها دراستها الأكاديمية في اختيار الألوان وتركيبها وتنسيق حجوم الدوائر مع بعضها البعض لاحقا وبعد أن دخلت لما مرحلة الاحترافية بدأت تنتج أعمالاً تتسم بالجودة والتفرد الأمر الذي جعلها تلقى رواجاً واسعاً ليأخذ المشروع الفني بعداً اقتصادياً بعد أن بات الزبائن يقبلون على شراء هذه الأعمال ما ساعد الشابة على النهوض ببعض تكاليف حياتها اليومية.

وتشتغل حالياً لما على عمل فني هو الأكبر من نوعه حسب وصفها وينطوي تحت عنوان التنقيط النافر حيث تطمح من خلاله لدخول موسوعة غينس مبينة أن هذا العمل يتكون من أربعة ألواح خشبية قياس الواحد منها 122-244 سم ويلخص أهم مراحل وتقنيات تجربتها الفنية.

وقالت: “الماندالا عبارة عن دائرة تتكرر فيها الدوائر والأشكال الهندسية المختلفة وكلما تعمق الرسام في دائرته وصل إلى تركيز وهدوء داخلي عميق وهذا ما جعله يسمى بفن البهجة نظراً لما يخلفه من سرور وراحة في النفس كما ثبت علميا دوره الإيجابي في معالجة التوتر الناتج عن ضغوطات الحياة كما حصل معي تماماً حيث يمكن لأي شخص أن يحترف هذا الفن بغض النظر عن دراسته وتخصصه متى توافر لديه الشغف والحب والانتماء لكل نقطة ودائرة وتفصيل باللوحة”.

يذكر أن لما شاركت في عدة معارض فنية منها معرض (نساء صغيرات) وآخر بعنوان (نساء مبدعات).

لمياء الرداوي

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الشابة وئام وزو.. تجربة صاعدة في فن الماندالا وأعمال تحمل بصمة خاصة

طرطوس-سانا شغف متنام بالفن والأعمال اليدوية دفع بالمهندسة الشابة وئام وزو من طرطوس إلى تعلم …