كإجراء احترازي للتصدي لكورونا.. تعليق صدور الصحف الورقية إلى إشعار آخر

دمشق-سانا

ضمن الإجراءات الحكومية الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا وفي إطار الخطوات الاستباقية للحفاظ على الصحة العامة قررت وزارة الإعلام تعليق صدور الصحف الورقية حتى إشعار آخر على أن تستمر بالصدور إلكترونياً.

وجاء القرار خلال اجتماع في وزارة الاعلام ترأسه وزير الإعلام عماد سارة وضم رؤساء تحرير الصحف المحلية لبحث عملية توزيع الصحف الورقية ومخاطر انتقال فيروس كورونا على ورق الصحف إضافة إلى مسألة الالتزام بقرار الحكومة وقف النقل بين المحافظات وأثره على عمليات التوزيع.

وضم الاجتماع رؤساء تحرير الثورة وتشرين والبعث والوطن حيث تم الاتفاق على تعليق الصدور الورقي والإبقاء على النشر الإلكتروني بهدف استمرار الصحف بالقيام بدورها الإعلامي التوعوي في هذه المرحلة للتصدي لفيروس كورونا وكذلك الحفاظ على الصحة العامة باعتبار مادة الورق من الأسطح الناقلة للفيروس.

كما تم التواصل مع نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية اللواء محمد الشعار ورئيس الاتحاد العام لنقابات العمال جمال القادري وجرى الاتفاق على تعليق صدور صحف الجبهة والصحف العمالية وذلك ضمن الخطوات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا والحفاظ على الصحة العامة.

انظر ايضاً

مناقشة الموازنة الاستثمارية لوزارة الإعلام والجهات التابعة لها

دمشق-سانا ناقشت لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب اليوم الموازنة الاستثمارية لوزارة الإعلام والجهات التابعة …