تنظيم “داعش” الإرهابي يفجر معبد “بعلشمين” الأثري في مدينة تدمر

دمشق-سانا

ضمن مخططه الرامي إلى تدمير الحضارة الانسانية وتراثها العريق أقدم تنظيم “داعش” الإرهابي على تفجير معبد “بعلشمين” الذي يقع في الحي الشمالي من مدينة تدمر الأثرية.

وقال الدكتور مأمون عبد الكريم المدير العام للآثار والمتاحف في تصريح لـ سانا مساء اليوم إن مدينة تدمر الأثرية تعرضت لأقذر هجوم على مدى تاريخها الطويل على يد عصابات من المجرمين لم تعرف لهم البشرية مثيلا مشيرا إلى تلقيه عبر مصادر أهلية نبأ إقدام إرهابيي “داعش” على تفجير معبد بعلشمين بإدخال كمية كبيرة من المتفجرات إلى داخل المعبد وتفجيرها دفعة واحدة.

ويفرض تنظيم “داعش” الإرهابي حصارا خانقا على أهالي مدينة تدمر منذ 20 حزيران الماضي ويمنعهم من مغادرتها كما يقطع عنهم الاتصالات والانترنت ويفرضا قيودا على تنقلهم.

وأضاف عبد الكريم إن مديرية الآثار تحاول التواصل مع المجتمع المحلي في تدمر للوقوف على حجم التخريب الذي لحق بالمعبد الذي بني عام 17 ميلادي ويضم غرفة المائدة والأروقة ومدفنا عميقا إضافة لهيكل المعبد الذي بني عام 130م.

وندد مدير الآثار والمتاحف بما تتعرض له مدينة تدمر على يد تنظيم “داعش” الإرهابي من “حرب إبادة ممنهجة” والمجازر الجماعية التي يرتكبها ومحاولة فرض الفكر التكفيري الظلامي على الأهالي مشيرا إلى استقدام التنظيم الإرهابي للصوص آثار يعملون على تخريب السويات الاثرية من خلال التنقيب عن لقى وقطع أثرية لسرقتها وبيعها.

وكان تنظيم “داعش” الإرهابي أقدم مطلع تموز الماضي ضمن مخططه الرامي لتدمير تراث تدمر على تحطيم تمثال أسد اللات الذي يعد أحد أكبر وأهم التماثيل الأثرية السورية.

انظر ايضاً

ترميم مدرسة البيارات الغربية بريف تدمر

حمص-سانا أنهت مديرية تربية حمص أعمال ترميم وإعادة تأهيل الغرف الصفية والمكاتب الإدارية