الشريط الأخباري

13 مشروعا متميزا ضمن فعالية يوم الروبوت بنسختها الثانية في اللاذقية

اللاذقية-سانا

احتضن يوم الروبوت الثاني الذي نظمه اليوم نادي الروبوتيك في الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية ومركز المتميزين في المتحف الوطني بمدينة اللاذقية 13 مشروعا مبتكرا حيث قدم نادي الجمعية ستة مشاريع متميزة بينما تفرد نادي مركز المتميزين بسبع أفكار جديدة.

ومنحت اللجنة الوطنية لأولمبياد الروبوتيك العالمي الطلاب والمشرفين على تنفيذ المشاريع شهادات مشاركة في يوم الروبوت إضافة إلى تكريم أعضاء فريقي آر اف سي من مركز المتميزين الذي نال المركز الثالث في أولمبياد الروبوتيك الوطني وفريق “بلو فلايم” من نادي الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية الذي تأهل للمشاركة في الأولمبياد العالمي المقررة أقامته في قطر ومنع من الذهاب بقرار من البلد المنظم لأسباب سياسية وكيدية.

وخلال مشاركته في الفعالية بين محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم أن الأمل معقود على هذه الشريحة من الشباب الواعد الذي سيسهم بإعادة إعمار سورية وتقدمها بعد تحقيق الانتصار على الإرهاب مؤكدا أن دعمهم وتشجيعهم واجب على كل الجهات المعنية بالمجالات التي ينشطون بها.

بدوره أوضح مدير المركز الوطني للمتميزين اسكندر منيف أن المركز قام بإدراج علوم الروبوتيك بمضامينها كاملة في منتج تعليمي يحمل اسم مادة التقانات المتقدمة وهي موجودة ضمن الخطة التدريسية للمركز منذ بداية العام الدراسي الحالي وترافق ذلك مع إطلاق نادي المعلوماتية ونادي الروبوتيك اللذين شملا الجانب العملي من هذه المادة.

وأشار إلى أن المشاريع العملية التي تم إنجازها في نادي الروبوتيك منذ إطلاقه وحتى هذا التاريخ تدل على أهمية قرار إدراج هذا العلم في المراحل التعليمية المبكرة وأن المشاريع أثبتت قدرة الطلاب على التعلم والإبداع وهذا ما جسدته نتائج مشاركتهم في المسابقة الوطنية لأولمبياد الروبوتيك العالمي التي أقيمت مؤخرا بدمشق.

2

وذكر رئيس اللجنة الإدارية في الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية باللاذقية الدكتور عباس عبد الرحمن أن القائمين على المشاريع قدموا أفكارا جديدة مختلفة عما تم عرضه في التجربة الأولى من يوم الروبوت الذي أقيم منذ عدة أشهر في المكان ذاته معتمدين على قالب بسيط للتنفيذ بحيث تكون الأفكار غير معقدة وقريبة لفهم الناس.

بدورها اعتبرت مريم فيوض ممثلة اللجنة الوطنية لأولمبياد الروبوتيك العالمي أن الفعالية استمرار لحالة استقطاب العلوم المتطورة والتقانات الحديثة وتوطينها ضمن المركز والجمعية بحيث ننتقل لاحقا الى تصدير هذه المهارات والتقانات لباقي القطاعات التربوية من خلال إقامة الأنشطة المختلفة كالسبت العلمي ومعرض الروبوتيك إضافة إلى أنشطة التواصل المباشر.

وأشار الدكتور نائل داؤود المشرف العلمي على أندية الروبوتيك في المركز والجمعية إلى أن خطة الأندية تركز على نشر فكرة الروبوتيك بحيث تصل إلى كل الشرائح العمرية لتأسيس جيل واع بهذه العلوم المتقدمة وذلك من خلال إدراج الروبوت ضمن المناهج وربط العلم بالترفيه عبر مسابقات وأنشطة منوعة تخدم هذه الغاية لافتا إلى أن طبيعة المشاريع المنفذة في هذا المعرض تخدم شرائح مجتمعية واسعة ولا سيما الذراع الآلية المرتبطة بالأطراف الصناعية التي تفيد مصابي الحرب في الوقت الحالي كما أن بعض المشاريع المرتبطة باستكشاف الأماكن والطرقات الخطرة سيكون له فائدة كبرى في مرحلة إعادة الإعمار المرتقبة لسورية.

وكان يوم الروبوت الأول نظم في تموز الماضي وعرض نحو عشرة تصاميم لأطفال تتراوح أعمارهم بين 7 و17 عاما.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

 https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).