الشريط الأخباري

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال في القدس المحتلة

القدس المحتلة-الخليل-سانا

استشهد فلسطيني صباح اليوم برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في شارع الواد المؤدي إلى أسواق البلدة القديمة وأبواب المسجد الاقصى بالقدس المحتلة.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا بأن مجموعة من المستوطنين وعناصر من قوات الاحتلال أطلقوا الرصاص على الشاب الفلسطيني البالغ من العمر 38 عاما بزعم قيامه بطعن أحد جنود الاحتلال حيث اصيب باثنتي عشرة رصاصة ما أدى إلى استشهاده.

وأغلقت قوات الاحتلال منطقة باب العامود المؤدية إلى شارع الواد ونشرت أعدادا كبيرة من عناصرها في شوارعها وأسواقها.

بدورها أشارت قوات الاحتلال إلى أن الشاب الفلسطيني طعن جنديا ما أدى إلى إصابته بجروح وصفت بالمتوسطة وتم نقله إلى أحد مستشفيات القدس.

وكان شابان فلسطينيان استشهدا أول أمس برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة والخليل.

وفي مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية أصيب فتى فلسطيني بعيار ناري خلال اقتحام قوات الاحتلال فجر اليوم مخيم الدهيشة جنوب المدينة.

وأوضح مصدر أمني فلسطيني أن قوة كبيرة من قوات الاحتلال اقتحمت المخيم فجرا وسط إطلاق الرصاص وقنابل الصوت ما أدى إلى إصابة الفتى البالغ من العمر 15 عاما بعيار ناري حي في الفخذ الأيمن حيث نقل إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج ووصفت حالته بالمستقرة.

من جهة ثانية اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم فلسطينيا من مدينة نابلس عقب اقتحام منزله والعبث بمحتوياته.

إلى ذلك أصيب عدد من الفلسطينيين الليلة الماضية بحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع صوب منازل الفلسطينيين في بلدة بيت أمر ومخيمي العروب والفوار قرب مدينة الخليل.

وسائل إعلام الاحتلال تعلن إصابة مستوطنة في عملية طعن بالقدس المحتلة

إلى ذلك أعلنت وسائل إعلام الاحتلال الإسرائيلي إصابة مستوطنة بجروح بعد تعرضها لعملية طعن في مدينة القدس المحتلة.

وزعمت تلك الوسائل أن منفذ العملية تمكن من الفرار وان المستوطنة نقلت إلى المستشفى وإصابتها طفيفة.

قوات الاحتلال الإسرائيلي تغلق إذاعة دريم في مدينة الخليل بالضفة الغربية

في سياق متصل أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم إذاعة دريم التي تبث في مدينة الخليل بالضفة الغربية وذلك في إطار محاولاتها لاسكات الأصوات الرافضة للاحتلال وممارساته القمعية بحق الفلسطينيين.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا عن مدير الاذاعة طلب الجعبري قوله إن أعدادا كبيرة من قوات الاحتلال داهمت مبنى الاذاعة الكائن في منطقة دائرة السير بالخليل وفجرت البوابتين الخارجية والداخلية وقامت بمصادرة بعض أجهزة البث الخاصة بالإذاعة بالإضافة إلى قيامها بتخريب الملفات والمكاتب كما سلمت العاملين فيها قرارا بوقف البث لمدة ستة أشهر.

وكانت قوات الاحتلال أغلقت في وقت سابق إذاعتي منبر الحرية والخليل بعد مصادرة أجهزة البث الخاصة بهما وتحطيم مقريهما بحجة “التحريض” وتغطية انتهاكات الاحتلال بالمدينة.

كما تلقت اذاعتان فلسطينيتان في جنين والخليل بالضفة الغربية أمس تحذيرا خطيا من سلطات الاحتلال الإسرائيلي يهدد بإغلاقهما بتهمة “بث عبارات تحريضية” ضد قوات الاحتلال.

من جهتها اعتبرت وزارة الإعلام الفلسطينية إغلاق قوات الاحتلال لمحطة دريم في الخليل ووقف بث صوت منبر الحرية وراديو الخليل وتهديد إذاعة ناس أف أم في جنين “إعلان حرب على الصوت الفلسطيني يستهدف إسكات الصوت الحر الذي ينقل طموحات شعب فلسطين وتطلعاته للحرية”.

وأكدت الوزارة في بيان لها اليوم أن الإرهاب الإسرائيلي يأتي نتيجة لموجات التحريض المتواصلة ضد الإعلام الفلسطيني من ساسة كيان الاحتلال وقواته ومتطرفيه ومستوطنيه للتغطية على الجرائم التي تطال كل فلسطيني معلنة أنها ستتقدم بشكوى عاجلة لمجلس الأمن الدولي عبر الأطر الفلسطينية المعتمدة بالتنسيق مع وزارة الشؤون الخارجية ومن خلال الاتحاد الدولي للاتصالات لمحاسبة سلطات الاحتلال وحماية الصحفيين والمؤسسات الإعلامية من هذا الإرهاب المتواصل.

ومنذ بداية تشرين الأول تبث أغلبية الإذاعات الفلسطينية ومحطات التلفزة أغاني وطنية فلسطينية إضافة إلى البث المباشر لتصدى الشبان الفلسطينيين لاعتداءات المستوطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

إصابة عدد من الفلسطينيين خلال اقتحام الاحتلال بلدة بيت أمر

القدس المحتلة-سانا أصيب عدد من الفلسطينيين اليوم بحالات اختناق جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليهم …