الشريط الأخباري

أجواء مميزة مع قدوم العيد في سوق الجزماتية بدمشق-فيديو

دمشق-سانا

عند مرورك بسوق الجزماتية تلفتك الأضواء الملونة والفوانيس المعلقة ومجسمات منسدلة لهلال رمضان إضافة إلى الأناشيد الدينية وابتهالات العيد التي تضفي أجواء مميزة على السوق وترى الفرح في عيون الكبار والبسمة على وجوه الصغار.

كاميرا سانا رصدت بعضاً من أجواء تحضيرات العيد في سوق الجزماتية الذي يعد مركزاً لصناعة الحلويات الدمشقية: (نفس طيب تفضل يا حباب).. (مو كل مين صف الصواني قال أنا حلواني) بعبارات جميلة ينادي أصحاب المحلات لجذب الزبائن لشراء حلوياتهم المصفوفة بشكل انيق ولافت للنظر.

يصف أبو علي صاحب محل حلويات في سوق الجزماتية الشهير بأنواع الحلويات بأنه مطبخ يقصده الكثير من السوريين وينتج جميع حلويات العيد وبين كل من المواطنين ربيع عموري ومحمد سمونة أنهما يحرصان كل عام على شراء حاجيات وحلويات العيد من هذا السوق الذي يتميز بأجواء احتفالية طيلة شهر رمضان والأعياد بينما أشار إياد الصفدي إلى أن أجواء الشام الأصيلة تتلخص في هذا السوق العريق لارتباطه بأصالة الماضي ولفتت كل من عائشة برغل ومرام معن إلى أن تسوقهما اقتصر على شراء بعض الموالح والبن والسكاكر تحضيراً لاستقبال العيد.

أبوعصام الميداني يتحدث عن حرص اصحاب المحلات خلال الأيام العشرة الأخيرة من الشهر الفضيل على تقديم أفضل أنواع الحلويات لتستقطب أكبر عدد من الزبائن لتناسب رغباتهم وأذواقهم.

ويقول أبو فارس حيدر صاحب محل حلويات أن الجزماتية هي مطبخ دمشق الأصيل ولكل محل خصوصيته في صنع أصناف متعددة من الحلويات ترضي جميع الأذواق ومنها كول وشكور وهي أكلة قديمة عبارة عن عجينة ملفوفة وبداخلها الفستق الحلبي والبلورية لها نوعان بيضاء وحمراء محمصة إضافة إلى عش البلبل وأصابع الكاجو.

وحسب أبو فارس فإن من الحلويات الحديثة لهذا العام أصابع الجوز والعرايسية واليبرق اضافة إلى حلويات النواشف (البرازق والغريبة والعجوة) التي تقدم خلال أيام العيد والتي تشهد ارتفاعاً كبيراً بالمبيعات خلال العشر الأخير من شهر رمضان.

ومن محل الحلويات المختص ببيع قطايف القشدة والجوز والعصافيري يتحدث عبد الحميد عاشورا أنها من الحلويات المرغوبة برمضان ويشرح سمير داوود أثناء صنعه عجينة القطايف التي تحشى بالقشدة والجوز (ستاتي) وتقلى بالزيت ومن ثم يتم وضعها في القطر البارد موضحاً أنها أكلة دمشقية قديمة موروثة عن الأجداد.

ومن محل صنع رقائق السمبوسك يتحدث محمد باسل أنها عبارة عن رقائق عجين طري يتم صبه على (صاج دائري خاص) موضحاً أنها أكلة دمشقية تراثية تستخدمها ربات المنازل في عمل الأوزي والبرك بلحمة وجبنة ويتم حشوها بالجوز والقرفة وجوز الهند وتلف على شكل مثلثات ثم تقلى بالزيت ويتم تغطيسها بالقطر إضافة إلى النهش (حلوى العيد الشامية).

نور يوسف

انظر ايضاً

أجواء مميزة مع قدوم العيد في سوق الجزماتية بدمشق