حصيلة إصابات فيروس كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز 100 ألف حالة

واشنطن-سانا

توالت الإحصاءات التي تكشف عن ارتفاع متسارع بعدد الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة حيث أشارت إحصائية أعدتها وكالة رويترز إلى أن عدد الإصابات المؤكدة تجاوز الـ 100 ألف حالة.

وحسب الأرقام التي أوردتها الوكالة اليوم فإن عدد المصابين في الولايات المتحدة وصل إلى 100 ألف و40 إصابة وهذا يعتبر العدد الأكبر عالمياً للمصابين بينما تلي الولايات المتحدة إيطاليا بـ 86498 حالة مؤكدة.

إلى ذلك أظهرت إحصائية أخرى لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية أن فيروس كورونا أودى بحياة 354 شخصاً في الولايات المتحدة خلال الساعات الـ 24 الماضية في عدد قياسي يرفع الحصيلة الإجمالية في البلاد إلى 1475 وفاة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الجامعة قولها إن الولايات المتحدة باتت الأولى عالمياً في عدد الإصابات المعلنة رسمياً والبالغة 94028 بعد تسجيل نحو 18 ألف إصابة جديدة خلال يوم.

وأشارت حصيلة سابقة أعلنتها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بوقت سابق اليوم إلى أن عدد الحالات المصابة بالفيروس في أمريكا وصل إلى 85356 بزيادة قدرها 16916 حالة عن الإحصاء السابق بينما بلغ إجمالي الوفيات 1246 حالة بزيادة 252 حالة.

من جهته أعلن حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو أن حصيلة الوفيات بفيروس كورونا في الولاية ارتفع إلى 519 مشيراً إلى خطط لإقامة أربعة مستشفيات جديدة مؤقتة لاستيعاب المرضى الذين تزايدت أعدادهم.

وقال كومو للصحفيين أن ولاية نيويورك بؤرة الوباء في الولايات المتحدة سجلت 44635 إصابة مؤكدة مضيفاً “نشهد ارتفاعا كبيراً في الوفيات نظراً إلى أن الوقت الذي يقضيه الناس على أجهزة التنفس يزداد وكلما ازداد يرتفع عدد الوفيات نتوقع بأن يواصل الازدياد إنها أنباء سيئة ومأساوية لكنها لم تكن غير متوقعة”.

إلى ذلك أصدر البيت الأبيض بياناً قال فيه إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقع مرسوماً يلزم شركة جنرال موتورز بالشروع في تصنيع أجهزة تنفس اصنطاعي استناداً إلى قانون الإنتاج الدفاعي لعام 1951.

والقانون الذي قرر ترامب تفعيله يخول الإدارة الأمريكية إجبار القطاع الخاص في الصناعة الأمريكية على زيادة إنتاج السلع وتوفير الإمدادات اللازمة للدفاع الوطني.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية ذكرت أمس أن الولايات المتحدة باتت تفوق الصين في عدد الإصابات مشيرة إلى أن من بين أسباب تفشي الوباء في البلاد “الفشل في أخذ الوباء على محمل الجد والنقص الحاد في الكمامات ومعدات الحماية للأطباء والممرضات المخالطين للمرضى وغير ذلك من الثغرات” إضافة إلى سلسلة من الأخطاء والفرص الضائعة أعاقت استجابة المواطنين للتحذيرات الأمر الذي أدى إلى ارتفاع عدد المصابين بكورونا.

 

انظر ايضاً

324 وفاة جديدة بفيروس كورونا في بريطانيا

عواصم-سانا أعلنت بريطانيا تسجيل 324 وفاة جديدة ناجمة عن فيروس كورونا في تراجع مقارنة مع …