الشريط الأخباري

عشرات المهجرين يعودون إلى مناطقهم المطهرة من الإرهاب قادمين من مخيمات اللجوء في الأردن-فيديو

درعا-سانا

بعد سنوات من التهجير بفعل الإرهاب عادت اليوم دفعة جديدة من الأسر من مخيمات اللجوء بالأردن عبر مركز نصيب-جابر الحدودي إلى مناطقهم التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب.

وذكر مراسل سانا من المركز أن أسرا مهجرة عادت اليوم إلى أرض الوطن عبر مركز نصيب الحدودي مع الأردن معظمهم من الأطفال والنساء قادمين من مخيمات اللجوء في الأردن ناهين بذلك سنوات من الظروف المأساوية التي عاشوها هناك لافتا إلى أن سيارة إسعاف وحافلات أمنتها المحافظة كانت بانتظارهم لتقديم خدمات طبية إسعافية للمحتاجين منهم ومن ثم نقلهم مع أمتعتهم إلى مناطق إقامتهم الدائمة بعد إنهاء الإجراءات البسيطة من قبل عناصر المركز.

وفي لقاءات مع مراسل سانا قال العقيد مازن غندور رئيس مركز هجرة نصيب إن دفعة جديدة من المهجرين عادت الى سورية عبر مركز نصيب مؤكدا أن العاملين في المركز قدموا لهم الخدمات اللازمة.

وبين غندور أن عدد العائدين إلى سورية عبر مركز نصيب الحدودي في درعا بموجب تذاكر مرور منذ منتصف تشرين الأول من العام الماضي حتى اليوم بلغ 30337.

وليم الشاطر العائد إلى حمص أعرب عن ارتياحه للإجراءات المطبقة في نصيب داعيا كل المهجرين السوريين للعودة إلى الوطن فيما عبرت ابنتا وليم الطفلتان لين وحنين عن فرحتهما بالعودة بعد سنوات من التهجير في مخيمات اللجوء.

مالك المحمود العائد إلى الرقة وعلي ضيف الله العائد إلى درعا وصفا شعورهما بالرائع بعد العودة إلى حضن الوطن مؤكدين أن الجميع يرغب بالعودة.

زينب الرفاعي وزوجها نادر الزرقة العائدان إلى مهين بحمص لفتا إلى أن إجراءات العودة كانت ميسرة في نصيب وتم استقبالهما أحسن استقبال وتأمين كل ما يلزم لضمان العودة الآمنة داعيين كل المهجرين للعودة إلى الوطن.

وعادت في التاسع من الشهر الماضي عبر معبر نصيب الحدودي دفعة من المهجرين قادمين من مخيمات اللجوء في الأردن إلى مدنهم وبلداتهم التي حررها الجيش من الإرهاب وأعادت إليها الجهات المعنية في المحافظات الخدمات الأساسية.

انظر ايضاً

استمرار عودة المهجرين عبر معبر نصيب الحدودي: الرجوع لحضن الوطن أشبه بعودة الروح إلى الجسد-فيديو

درعا-سانا عادت اليوم دفعة جديدة من المهجرين قادمين من مخيمات اللجوء في الأردن عبر معبر …