الشريط الأخباري

الخارجية الإيرانية تجدد التأكيد على ضرورة احترام سيادة سورية ووحدة أراضيها

طهران-سانا

جددت وزارة الخارجية الإيرانية رفض إيران العدوان التركي على الأراضي السورية ودعوتها لاحترام سيادة سورية ووحدة أراضيها.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم أنه يجب احترام سيادة سورية ووحدة أراضيها من قبل جميع الدول الإقليمية وإيران تعارض أي وجود تركي على الأراضي السورية داعيا إلى تنفيذ (اتفاق أضنة) الذي يضمن أمن الحدود بين سورية وتركيا.

من جانب آخر لفت موسوي إلى أنه تم إقرار الخطوة الرابعة من خفض إيران لالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي معربا عن أمله في ألا تجبر طهران على اتخاذ هذه الخطوة وأن ينفذ الأوروبيون التزاماتهم خلال الأيام المقبلة.

وحول الهجوم على ناقلة النفط الإيرانية (سابيتي) مؤخرا قال موسوي إن هذا العمل عدائي لافتا إلى استمرار التحقيقات بشأنه والعمل على التصدي للمتسببين به مشيرا إلى أن طهران قدمت تقريرا للأمم المتحدة ومجلس الأمن بهذا الخصوص.

وأعرب موسوي عن الأمل بأن تنضم الدول المعنية إلى مبادرة هرمز للسلام التي طرحتها إيران.

وكانت ناقلة النفط الإيرانية تعرضت في الـ 11 من الشهر الجاري لانفجار أصاب هيكلها على بعد 60 ميلا من ميناء جدة السعودي.

وفي شأن آخر أدان موسوي استمرار النظام البحريني في التطبيع العلني مع كيان الاحتلال الإسرائيلي حيث يشارك وفد من هذا الكيان في مؤتمر دعت لعقده الولايات المتحدة في البحرين أمس تحت عنوان (حماية الملاحة البحرية) في الخليج إلى جانب عدد من الدول الأخرى.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency