الشريط الأخباري

أمسية قصصية بثقافي حمص تعكس واقع الحياة الاجتماعية

حمص-سانا

عكست القصص القصيرة لكوكبة من قاصي حمص في أمسية استضافها المركز الثقافي اليوم واقع الحياة الاجتماعية وآثارها على الطفل والمرأة والمجتمع.

وركز الطبيب الروائي نصر مشعل في قصته “دقيق وأنيق حتى في موته” وهي من ضمن مجموعته “الارطن” على الحياة الروتينية لموظف بنى أحلاماً وردية لدى تخرجه من الجامعة لكن الحياة صدمته بواقعها وظل يكابد وراء مكتبه أربعين عاماً من الروتين الممل محافظاً على أناقته المعهودة حتى في لحظة مماته التي كان مستعداً لها.

وتحكي القاصة عبير منون في قصتها  “أحلام ممنوعة” عن ظاهرة تسول الأطفال التي نجمت عن الحرب على سورية وحرمتهم حقوقهم في التعليم والصحة والحياة الكريمة.

وتحدثت القاصة فاديا عيسى قراجه في قصتها “من رأى منكم زيزيزي” عن استغلال البعض للأطفال من الناحية الأخلاقية في المجتمعات زمن الحروب فكانوا ضحيتها.

واختتم القاص والإعلامي عبد الحكيم مرزوق الأمسية التي حضرها جمهور من الأدباء والمهتمين بالشأن الثقافي بقصص حملت عناوين “واحد ..اثنان ..ثلاثة” و”شعارات” وفي الأخيرة أضاء على عدد من القضايا الاجتماعية التي غيرت نفوس وطباع بعض الناس بفعل الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية فبدت هذه القصص أشبه بالومضة الشعرية من حيث التكثيف السردي والاختصار والقفلة الصادمة.

حنان سويد

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency