الشريط الإخباري

موسكو تجدد تحذيرها من كارثة نووية جراء استهداف قوات كييف محطة زابوروجيه

موسكو-سانا

جدد رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين التحذير من أن استهداف قوات كييف محطة الطاقة النووية في زابوروجيه سيؤدي إلى كارثة نووية وعواقبها ستقع على عاتق الولايات المتحدة وشركائها.

ونقلت وكالة نوفوستي عن فولودين قوله على حسابه في تلغرام: إن تصرفات واشنطن ونظام كييف تحمل في طياتها خطر وقوع كارثة نووية.. ومسؤولية ذلك تقع على عاتق الرئيس الأميركي جو بايدن والأوكراني فلاديمير زيلينسكي وقادة الدول الأوروبية وذلك من خلال موافقتهم الصامتة على القصف وعدم اتخاذهم أي إجراء.

وأضاف: إنه سيكون من الصواب أن يقطع البرلمان الأوروبي الإجازات من أجل الانتباه إلى الوضع الذي يهدد حياة الأوروبيين.

وتعتبر محطة زابوروجيه أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا من حيث عدد الوحدات والقدرة المركبة وهي مزودة بست وحدات للطاقة.. وتخضع لحماية الجيش الروسي منذ آذار الماضي.

ومنذ بدء العملية الخاصة الروسية في أوكرانيا بذلت قوات كييف عدة محاولات لمهاجمة منطقة محطة الطاقة النووية وتصاعدت وتيرة القصف حولها منذ الخامس من الشهر الجاري.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

فولودين: أوكرانيا أصبحت مستعمرة أمريكية منذ انقلاب 2014

موسكو-سانا اعتبر رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين أن النظام الحالي في كييف يقود أوكرانيا …