الشريط الأخباري

شابة من مصابي متلازمة داون تحقق حلمها المهني في صدد

حمص-سانا

حظيت الشابة مايا عجرم من مصابي متلازمة داون بفرصة عمل ضمن مقهى في بلدة صدد بريف حمص الشرقي لتشكل بذلك نموذجا يحتذى في الإرادة والعزيمة لكامل أبناء شريحتها.

مايا ابنة الـ24 عاما أقبلت على عملها الجديد بكثير من السعادة والحماسة مؤكدة في حديثها لنشرة سانا الشبابية أن مزاولتها لعمل يدر دخلا ماديا هي واحدة من الأمور التي تعزز ثقتها بنفسها وتمنحها الشعور بالفرح.

وأضافت أقوم في المقهى بترتيب الطاولات وتنظيفها وتحضير المشروبات وتقديمها للزبائن وهو ما يشعرني بأنني فرد منتج قادر على إعالة نفسه ومساعدة أسرته.

كارولين موسى مسؤولة أخوية “إيمان ونور” عائلة الراعي الصالح في البلدة التي ساعدت مايا في الحصول على وظيفتها الجديدة بعد تأمين التدريبات المناسبة لها أوضحت أن مايا أول شابة من المصابين بمتلازمة دوان تحصل على عمل بصدد مشيرة إلى أن “إيمان ونور” تضم نحو 23 من ذوي الإعاقة إضافة إلى 18 مرافقا لهم يتم تدريب المستفيدين منهم على تنمية مهاراتهم وقدراتهم لإنجاز بعض القطع الفنية من الأشغال اليدوية والاستفادة من مخلفات البيئة وتغليف وصناعة بعض أنواع الحلويات والمربيات.

وذكرت موسى أن هذه الصناعات البسيطة تؤمن لذوي الهمم دخلا ماديا يدعم احتياجاتهم اليومية.

أحدث فعاليات الأخوية جاءت مؤخرا وفق موسى من خلال “مهرجان صدد العراقة” العاشر الذي اختتم قبل أيام وكان لأسرة “إيمان ونور” مشاركة متميزة فيه نالت إعجاب الحضور.

كذلك شارك أفراد العائلة في المعرض الذي تم افتتاحه ضمن فعاليات المهرجان نفسه بعدد من المشغولات اليدوية والقطع الفنية والماكولات وبعض أنواع الحلويات من صنع الأهالي وتوضيب أبنائهم الشباب واليافعين من ذوي الإعاقة.

تمام الحسن

انظر ايضاً

مبادرة شبابية عن الوعي التربوي والمجتمعي لأطفال متلازمة داون

دمشق-سانا لا شك أن أطفال متلازمة داون يتميزون بمواهب وطاقات متنوعة إلا أنهم بحاجة لعناية …