الشريط الأخباري

مشروع منطقة دير علي الحرفية يؤمن نحو 8 آلاف فرصة عمل ويخدم خمس محافظات

دمشق-سانا

كشف عصام الزيبق رئيس اتحاد الحرفيين بدمشق أن خطوات تنفيذ مجمع الحرفيين في منطقة دير علي قد بدأت من خلال أعمال التسوية والتحضيرات في الموقع العام للمجمع الذي تم شراء أرضه عام 2010 بمبلغ إجمالي وصلت قيمته إلى 162 مليون ليرة دفعها الحرفيون المكتتبون في المجمع فيما تبلغ تكلفة أعمال البنى التحتية نحو 7ر2 مليار ليرة على أن يتم تسليم الدفعة الأولى من المقاسم الحرفية خلال سنتين.

وبين الزيبق في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أن مساحة المشروع وصلت لنحو 312 دونماً ومدة إنجازه 5 سنوات ويستوعب 1250 حرفياً لافتا إلى أن تأخر البدء فيه كان بسبب ظروف الحرب الإرهابية على سورية حيث تصل تكلفة إنجازه إلى حدود عشرة مليارات ليرة وسيؤمن نحو 8 آلاف فرصة عمل مباشرة و1000 فرصة عمل خلال فترة الإنجاز مشيرا إلى أهمية موقع المجمع على عقدة مواصلات متوسطة تربط طريق السلام الدولي بعدرا الصناعية والمطار والمناطق الجنوبية إضافة إلى تخفيف الضغط عن مدينة دمشق وتخديم محافظات القنيطرة والسويداء ودرعا وريف دمشق ودمشق.

من جانبه أوضح بشير قابوني رئيس لجان الخدمات الحرفية أن مجمع دير علي هو الأول من نوعه الذي يقوم بتمويله وتنفيذه الحرفيون من خلال التمويل الذاتي للمستفيدين ويسهم إنشاؤه بتنمية المنطقة والمناطق المجاورة له اقتصاديا وتنمويا واجتماعيا إضافة لإنشاء تجمعات سكنية جديدة كما يقدم خدماته بيسر وبتكاليف قليلة للمواطنين والتجار والصناعيين في المحافظات والمناظق المجاورة.

وحول دور محافظة ريف دمشق أكد المهندس أسعد خلوف مدير المناطق الصناعية والحرفية استعداد المحافظة للمساعدة في عملية الإشراف ومتابعة التنفيذ لأعمال المجمع بما يسهم في إسراع إنجاز الأعمال وتخفيض النفقات لافتا إلى أهمية المشروع في توفير بيئة مناسبة لدفع عملية الإنتاج الصناعي والحرفي واستقطاب أصحاب الحرف الجدد والمتضررين كما يسهم في تنمية المنطقة اقتصاديا وخدميا واجتماعيا.

نديم معلا

نشرة سانا الاقتصادية