الخارجية الفلسطينية تدين صمت المجتمع الدولي تجاه جرائم الاحتلال

القدس المحتلة-سانا

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي حي وادي الحمص ببلدة صور باهر بالقدس المحتلة محذرة من مغبة إقدامها على هدم منازل الفلسطينيين فيه وداعية المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته والإسراع بإجراء تحقيق في جرائم الاحتلال.

وأشارت الخارجية في بيان اليوم نقلته وكالة معا إلى أن صمت المجتمع الدولي يشجع سلطات الاحتلال على ارتكاب المزيد من الجرائم والخروقات الفاضحة لاتفاقيات جنيف والقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني معتبرة أنه تواطؤ حقيقي وغطاء لتلك الانتهاكات.

وطالبت الخارجية المجتمع الدولي ومؤسسات الأمم المتحدة بالضغط على سلطات الاحتلال للتراجع عن قرار الهدم ومواصلة بذل الجهود مع الجنائية الدولية للإسراع في إجراء تحقيق رسمي بجرائم هدم المنازل وعمليات التطهير العرقي.

ويهدد خطر التشرد والتهجير عشرات العائلات الفلسطينية في حي وادي الحمص بالقدس المحتلة جراء إعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي عزمها هدم 100 منزل فيه خلال الشهر الجاري وذلك ضمن حربها التهويدية وعمليات التطهير العرقي التي تستهدف الوجود الفلسطيني في المدينة المقدسة بدعم مطلق من الإدارة الأمريكية وتجاهل المجتمع الدولي دعوات الخارجية الفلسطينية للتدخل العاجل لوقف عملية الهدم التي ستؤدي إلى تهجير واسع للفلسطينيين في القرى الواقعة قرب جدار الفصل العنصري الذي يحيط بالقدس المحتلة ويلتهم أراضي الفلسطينيين.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الخارجيةالفلسطينيةتدين مشاركة موظفين بالبيت الأبيض باقتحام الأقصى

القدس المحتلة-سانا أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية مشاركة عدد من كبار موظفي البيت الأبيض أمس باقتحام …