تقرير للناتو يكشف وجود أسلحة نووية أمريكية في قواعد بأوروبا وتركيا

بروكسل-سانا

طالب سياسيون معارضون في بلجيكا الحكومة بتقديم أجوبة بعد نشر وثيقة على شبكة الانترنت بشكل غير مقصود كشفت عن وجود أسلحة نووية أمريكية في البلاد.

وكشفت مسودة تقرير للجنة الدفاع والأمن التابعة للجمعية البرلمانية لحلف شمال الأطلسي “ناتو” تفاصيل حول ست قواعد جوية في أوروبا وتركيا تخزن الولايات المتحدة فيها 150 سلاحا نوويا وخاصة قنابل الجاذبية من طراز بي 61.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن النائب البلجيكي عن حزب الخضر صامويل كوغولاتي قوله إن “التقرير أكد السر الشائع بوجود أسلحة نووية أمريكية في قاعدة كلاين بروغل الجوية في شمال بلجيكا… ونحن نطالب بنقاش شفاف تماما… يجب ان نوقف هذا الكذب ونضع حدا لهذا النفاق”.

بدوره رفض متحدث باسم وزير الدفاع البلجيكي ديدييه ريندرز التعليق على هذه الوثيقة.

وأشار جزء من مسودة التقرير الذي وضعه السيناتور الكندي جوزيف داي إلى ما مجموعه نحو 150 سلاحا نوويا في قواعد كلاين بروغل في بلجيكا وبوتشيل في ألمانيا وأفيانو وغيدي توري في إيطاليا وفولكل في هولندا وانجرليك في تركيا.

وبين التقرير أن قنابل بي61 يمكن أن تحملها طائرات الولايات المتحدة والحلفاء ذات القدرة المزدوجة لكن لا يمكن استخدامها إلا بأمر من الرئيس الأمريكي.

وتأتي هذه الأنباء وسط مخاوف من سباق تسلح نووي جديد في أوروبا وبعد أن أصبحت معاهدة تاريخية بين موسكو و واشنطن للحد من انتشار الأسلحة النووية تعود لحقبة الحرب الباردة على شفير الانهيار بسبب الموقف الأمريكي.