استشهاد طفلتين باعتداءات إرهابيي (النصرة) على ريف حماة والجيش يرد باستهداف تحصيناتهم

إدلب وحماة-سانا

استشهدت طفلتان وأصيب 3 مدنيين بجروح في اعتداء إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” بالقذائف على قريتي العزيزية والرصيف بريف حماة الشمالي الغربي فيما ردت وحدات الجيش على مصادر الاعتداءات مستهدفة منصات إطلاق الصواريخ وتحصينات الإرهابيين بريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

وذكر مراسل سانا في حماة أن إرهابيي النصرة المنتشرين في محيط قريتي الحويجة وشير مغار شمال غرب حماة اعتدوا ظهر اليوم بقذائف صاروخية على المدنيين في قريتي الرصيف والعزيزية في ناحية قلعة المضيق ما تسبب باستشهاد طفلتين وجرح 3 مدنيين في العزيزية ووقوع أضرار في المنازل والممتلكات في القريتين.

وردت وحدات الجيش بحسب المراسل على اعتداءات الإرهابيين بضربات مكثفة بسلاحي المدفعية والراجمات على منصات الصواريخ وتحصينات الإرهابيين في الأطراف الجنوبية لبلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي أسفرت عن تدميرها والقضاء على عدد منهم.

وفي قرى بابولين وبلدة حيش ركايا بمنطقة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي أشار المراسل إلى أن وحدات من الجيش رصدت تحركات مجموعات إرهابية من تنظيمي “جبهة النصرة” و”الحزب التركستاني” وأعمال تحصين تقوم بها وتعاملت معها بضربات من سلاح المدفعية ما أدى إلى تدمير التحصينات وإيقاع قتلى ومصابين في صفوفه.

كما استهدفت وحدة من الجيش بصليات صاروخية تجمعات إرهابيي “الحزب التركستاني” ومواقعهم في محيط جسر الشغور جنوب غرب إدلب ما أدى إلى تدمير عدة آليات وإلحاق خسائر بالأفراد.

انظر ايضاً

الحسكة.. الجيش يوسع نطاق انتشاره في عدة قرى بريف تل تمر