الشريط الأخباري

الفلسطينيون في جمعة (الجولان عربي سوري) يؤكدون وحدة المصير مع الشعب السوري ومواجهة الغطرسة الأمريكية

القدس المحتلة-سانا

رفضا للقرار الأمريكي بشان الجولان السوري المحتل وتأكيدا على وحدة المصير المشترك مع الشعب العربي السوري شارك آلاف الفلسطينيين في مسيرات العودة وكسر الحصار تحت عنوان “الجولان عربي سوري” في قطاع غزة المحاصر.

وفي بيان أكدت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار أن الجولان السوري المحتل سيظل عربيا سوريا مشددة على ضرورة الوقوف بحزم تجاه المخططات الأمريكية وخاصة ما يسمى “صفقة القرن” التي تروج لها الإدارة الأمريكية.

وأوضحت الهيئة أن مسيرات العودة ستستمر حتى تحقيق أهدافها بإنهاء الحصار الإسرائيلي الظالم المفروض على القطاع وحماية حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة وأن الجمعة القادمة ستحمل عنوان “موحدون في مواجهة صفقة القرن” داعية الفلسطينيين إلى المشاركة في مسيرات ذكرى النكبة الفلسطينية.

عضو الهيئة القيادية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار طلال أبو ظريفة أكد لمراسل سانا أن الجولان أرض سورية وستبقى سورية والاعتداء عليها يمثل اعتداء على فلسطين مشيرا إلى وقوف الشعب الفلسطيني إلى جانب سورية في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي والغطرسة الأمريكية.

من جانبه أشار القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حسين منصور إلى أن مشاركة الفلسطينيين في جمعة “الجولان عربي سوري” هي رسالة للاحتلال الإسرائيلي وللإدارة الأمريكية برفض كل الإملاءات والقرارات الأمريكية الظالمة بحق الأراضي العربية.

ولفت منصور إلى أن الرد على قرار ترامب بشأن الجولان السوري المحتل يتمثل بالتصدي إلى ما يسمى “صفقة القرن” والتي يعد القرار الأمريكي بحق الجولان أحد فصولها.

ووصل عدد الشهداء الذين قضوا جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرات العودة وكسر الحصار منذ الثلاثين من آذار 2018 إلى 280 إضافة إلى إصابة أكثر من 30 ألفا بجروح مختلفة وحالات اختناق بالغاز.

انظر ايضاً

استشهاد أربعة فلسطينيين وإصابة العشرات جراء عدوان طائرات الاحتلال على قطاع غزة واستهداف مسيرات العودة وكسر الحصار

القدس المحتلة-سانا استشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات بجروح وحالات اختناق اليوم جراء عدوان جديد لطائرات …