الخارجية الفلسطينية تدين حملة التهجير التي ينفذها الاحتلال

القدس المحتلة-سانا

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية حملة الهدم والتهجير التي تنفذها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة سلوان بمدينة القدس المحتلة مشددة على أن الصمت الدولي المريب تجاه هذا الانتهاك الصارخ للقانون الدولي والشرعية الدولية يرتقي إلى مستوى جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية.

وأوضحت الخارجية في بيان اليوم نقلته وكالة معا أن سلطات الاحتلال وفي تحد غير مسبوق للمجتمع الدولي الذي يدعي الحرص على القانون الدولي ومبادئ حقوق الإنسان تمعن في جرائمها بهدم عشرات المنازل الفلسطينية في سلوان عامة وفي حي وادي ياصول بشكل خاص تنفيذا لمخططاتها بتهجير الفلسطينيين من المنطقة بالقوة وإحلال المستوطنين مكانهم في عملية تطهير عرقي علنية وواسعة النطاق تطال أكثر من 500 فلسطيني يقيمون في ما يزيد على 80 منزلاً مهددة بالهدم في الحي.

وأشارت الخارجية إلى هدم قوات الاحتلال اليوم منزل عائلة /برقان/ في حي وادي ياصول محذرة من تداعيات مخططات سلطات الاحتلال وأهدافها المبيتة لتهويد القدس المحتلة بشكل عام وجنوب المسجد الأقصى على وجه الخصوص.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الخارجية الفلسطينية: انتهاكات جسيمة يرتكبها الاحتلال بحق الأسرى

القدس المحتلة-سانا طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والإنسانية بتحمل مسؤولياتها في الضغط …