كاتب بريطاني: سياسة لندن المنافقة تجاه اليمن وصمة عار على جميع البريطانيين

لندن-سانا

وصف الكاتب البريطاني مايكل بيرليه سياسة بريطانيا تجاه اليمن وتعاميها عن جرائم تحالف العدوان السعودي هناك بأنها “منافقة وتمثل وصمة عار” على جميع البريطانيين.

وقال بيرليه في مقال نشرته صحيفة ديلي ميل تحت عنوان: “لماذا نقاتل من أجل أمير السعودية القاتل” إن “بريطانيا تلعب دورا كبيرا فيما يجري باليمن فهي تزود السعودية بالطائرات والقنابل والمستشارين العسكريين والقوات الخاصة وتتغاضى عن الكوارث التي حلت باليمنيين من جوع وقتل ودمار جراء العدوان السعودي”.

وأشار بيرليه إلى أن ما يحدث في اليمن بدأ بسبب ولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان المصاب “بجنون العظمة” والمسؤول عن جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي لكن بريطانيا والولايات المتحدة تغضان النظر عما يرتكبه من انتهاكات مقابل الحفاظ على مصالحهما التجارية والاقتصادية مع الرياض ولا سيما تجارة الأسلحة.

وفي إشارة إلى الدور الكبير الذي تلعبه بريطانيا والولايات المتحدة في دعم العدوان السعودي على اليمن أوضح بيرليه أن قوات النظام السعودي “لا نفع لها في المعارك” ما جعلها تعتمد على مرتزقة من دول كثيرة بما فيها الولايات المتحدة فيما تركز على حملة القصف الجوية الجائرة باستخدام طائرات ومقاتلات زودتها لندن وواشنطن بها مبينا أن القوات السعودية غير قادرة على قيادة وتحريك هذه المقاتلات دون مساعدة بريطانيا والولايات المتحدة.

ولفت بيرليه إلى أن الحكومة البريطانية تحقق أرباحا طائلة من العدوان السعودي على اليمن عبر تصدير الأسلحة والقنابل التي يلقيها النظام السعودي بشكل عشوائي هناك ويقتل فيها آلاف الأشخاص وتدمر آلاف المنازل والبنى التحتية.

ويشن التحالف الذي يقوده النظام السعودي عدوانا على اليمن منذ أربع سنوات مستخدما مختلف أنواع الأسلحة بما فيها المحرمة دوليا ما خلف عشرات آلاف الضحايا وتدميرا كبيرا طال البنى التحتية.

وكان وزير الصحة اليمني طه المتوكل أكد قبل أيام أن أكثر من مئة ألف طفل يمني يموتون كل عام بسبب العدوان السعودي والحصار الجائر المفروض على الشعب اليمني.

انظر ايضاً

الجيش اليمني يستعيد جبهة العود بعملية نوعية عسكرية

صنعاء-سانا أعلنت القوات المسلحة اليمنية اليوم استعادة وتأمين جبهة العود الاستراتيجية في محافظة إب بالكامل …