الخارجية الفلسطينية تطالب بتحرك دولي لوقف حفريات الاحتلال أسفل الأقصى وتحذر من تهويده

القدس المحتلة-سانا

جددت الخارجية الفلسطينية إدانتها أعمال الحفر وشبكة الأنفاق التي تقيمها سلطات الاحتلال الإسرائيلي أسفل المسجد الأقصى والبلدة القديمة وبلدة سلوان في مدينة القدس المحتلة مطالبة بتحرك دولي عاجل لوقفها.

وشددت الخارجية في بيان اليوم نقلته وكالة وفا على أن هذه الحفريات التي تهدد وجود وحياة الفلسطينيين جزء من مخططات الاحتلال لتهويد القدس المحتلة ومحاولة لتغيير الواقع التاريخي والقانوني القائم فيها مشيرة إلى تصاعد جرائم الاحتلال بتهجير الفلسطينيين من محيط الأقصى وإحلال المستوطنين مكانهم.

ولفتت الخارجية إلى أن الانحياز الأميركي والصمت الدولي يشجعان سلطات الاحتلال على التمادي في تنفيذ مخططاتها التهويدية والتهجيرية مطالبة بتحرك دولي عاجل لوقفها وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وخلال اليومين الماضيين أدت عمليات الحفر وشبكة الأنفاق التي تقيمها سلطات الاحتلال الإسرائيلي أسفل حي وادى حلوة ببلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى إلى عدد من التصدعات والانهيارات الأرضية في عدد من شوارع ومنازل الحي.

إلى ذلك أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية تصعيد سلطات الاحتلال الإسرائيلي إجراءاتها التهويدية بحق المسجد الاقصى المبارك وباحاته ومحيطه.

ونقلت وكالة وفا عن الوزارة قولها في بيان اليوم: إن “الإجراءات القمعية لسلطات الاحتلال بحق الفلسطينيين لحرمانهم من دخول الأقصى وحملة التضييق الوحشية التي تمارسها ضد مجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية في مدينة القدس المحتلة بما في ذلك إبعاد رئيس المجلس عبد العظيم سهلب عن الأقصى لمدة 40 يوما تأتي ضمن خططها لتهويد المدينة المقدسة”.

وحذرت وزارة الخارجية من النتائج الكارثية لإجراءات سلطات الاحتلال التهويدية في المسجد الأقصى منتقدة في الوقت ذاته صمت المجتمع الدولي على جرائم الاحتلال وتقاعسه غير المبرر في تنفيذ قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية.

انظر ايضاً

العراق يسجل 60 جديدة بفيروس كورونا

بغداد-سانا سجل العراق 60 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.