ترامب يضع نفسه في مواجهة معركة قضائية حامية

لندن-سانا

انتقادات لإذعة وأصوات تهديد باللجوء إلى القضاء بدأت تتصاعد في الأوساط السياسية الأمريكية في ظل إصرار الرئيس دونالد ترامب على إقامة جدار فصل على حدود الولايات المتحدة مع المكسيك بحجة صد المهاجرين ومنعهم من الوصول إلى الأراضي الأمريكية .

تحدي ترامب الصارخ بإعلانه حالة طوارئ عامة من أجل إقامة جدار حدودي مع المكسيك أخذ بحسب صحيفة الغارديان البريطانية أبعاداً كبيرة يمكن أن تصل به إلى قرار تاريخي من المحكمة العليا الأمريكية بشأن توازن القوى بين البيت الأبيض والكونغرس الذي رفض تمويل هذا الأمر بشكل قطعي ما دفع ترامب إلى الالتفاف على القوانين لتحقيق هدفه والحصول على أكثر من 5 مليارات دولار لإقامة الجدار.

المعركة القضائية التي توعد بها سياسيون ومنظمات حقوقية أمريكية للوقوف بوجه ترامب ستركز على تحديد مفهوم “حالة الطوارئ” التي أعلنها الأخير معتمداً على قانون تم التصويت عليه عام 1976 بغرض إضافة 6ر6 مليارات دولار من مصادر أخرى خصوصاً من تمويلات خصصها الكونغرس لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) وهي خطوة وصفها منتقدون بأنها “تجاوز للقانون وانقلاب على الكونغرس لتجاوز أزمة مبالغ فيها بل حتى مفتعلة من الرئيس الأمريكي” .

خبراء في علم القانون بمن فيهم الأستاذة في الجامعة الأمريكية جنيفر داسكال أكدت أن إعلان ترامب حالة الطوارئ يشكل سابقة مشيرة إلى أنه “لم يتم استخدام القانون الأمريكي بهذه الطريقة من قبل” بينما اعتبر بوبي تشيسني خبير القانون في جامعة تكساس أن استخدام أموال مخصصة لوزارة الدفاع الأمريكية لأغراض (مدنية) واعتبار الهجرة السرية (طوارئ وطنية) يمكن أن يوفر ” أسساً أخرى لملاحقات قضائية” .

ويثير قرار ترامب مخاوف أخرى بما فيها أقدام رؤساء أمريكيين مقبلين على فعل الأمر ذاته معولين على قانون عام 1976 كلما عجزوا عن الحصول على موافقة الكونغرس.

ردود الفعل الغاضبة على إعلان حالة الطوارئ صدرت أولاً عن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي والسيناتور تشاك شومر كبير الديمقراطيين في مجلس الشيوخ اللذين قالا: إن ترامب انتهك سلطة تخصيص الأموال العامة التي يمنحها الدستور للكونغرس بإصدار إعلان طوارئ لتخصيص أموال لإقامة جدار حدودي وأكدا أن الكونغرس “لن يترك ترامب يمزق الدستور” .

وتفاقمت ردود الفعل سريعاً عبر تهديد المدعية العامة لولاية نيويورك ليتسيا جايمس بأنها ستلجأ إلى القضاء رداً على خطوة ترامب قائلة: “نحن لن نتسامح مع سوء استخدام السلطة هذا..وسنقاوم بالطرق القضائية المتوفرة لنا”.

حاكم ولاية كاليفورنيا غافين نيوسوم هدد ترامب باللجوء إلى القضاء وانضمت إليه المنظمة الأمريكية للدفاع عن الحريات المدنية في حين أعلنت اللجنة القضائية في مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديمقراطيون فتح تحقيق برلماني على الفور .

ومع إصرار ترامب على آرائه ومواقفه وتعنته الواضح يزداد الانقسام في واشنطن وتتفاقم حدة السخط بين النواب الأمريكيين من تهور رئيس بلادهم وقراراته العشوائية بما فيها الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران واتفاق باريس للمناخ وصولاً إلى تصريحات مهينة أطلقها وتسببت باندلاع أزمات دبلوماسية بين الولايات المتحدة وبلدان أخرى في العالم وصولاً إلى الإغلاق الحكومي الأطول من نوعه في تاريخ البلاد.

باسمة كنون

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم 0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

ترامب يتهجم على المحكمة الجنائية الدولية ويحذرها من (محاكمة الإسرائيليين) حماية لجرائمهم

واشنطن-سانا تهجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على المحكمة الجنائية الدولية ووصفها بـ “غير الشرعية” محذرا …