الشريط الأخباري

إنهاء العمليات الفنية لفيلم (عاشق زنوبيا)

دمشق-سانا

أنهت المؤسسة العامة للسينما مؤخراً العمليات الفنية للفيلم الوثائقي القصير “عاشق زنوبيا” تأليف وإخراج غسان شميط الذي يروي سيرة حياة وشهادة عالم الآثار ومدير آثار تدمر السابق خالد الأسعد حتى إعدامه على يد تنظيم داعش الإرهابي في الـ 18 من آب عام 2015.

ويسلط الفيلم الضوء على حياة العالم الشهيد وإنجازاته العظيمة في ميدان الآثار والبحوث والتقصي كما يروي شهادات حية بلسان من عاصره وعرفه ومنهم الدكتور علي القيم والدكتور محمود حمود مدير عام الآثار والمتاحف إضافة إلى شهادات من عائلته وأبنائه وإخوته.

كما يروي الفيلم على مدى 25 دقيقة وقائع خطفه وسجنه ثم إعدامه بقطع الرأس في ساحة المتحف الوطني بتدمر على يد إرهابيي داعش الذين حاولوا أن يعرفوا منه خبايا آثار تدمر لكنه اختار الموت على أن يكون عونا لأعداء الحضارة والإنسانية.

ومن إنجازات العالم الشهيد الأسعد المشروع الإنمائي التدمري خلال الفترة من 1962 إلى 1966 حيث اكتشف القسم الأكبر من الشارع الطويل وساحة الصلبة التترابيل وبعض المدافن والمغائر والمقبرة البيزنطية في حديقة متحف تدمر فضلا عن اكتشافه عددا من المدافن التدمرية المهمة ومنها مدفن بريكي بن امريشا كما أن الأسعد حاصل على وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة إضافة إلى أوسمة الاستحقاق من فرنسا وبولونيا وتونس.

شذى حمود

انظر ايضاً

(عاشق زنوبيا)… يوثق لـ عالم الآثار خالد الأسعد

دمشق-سانا أنهت المؤسسة العامة للسينما عمليات تصوير الفيلم الوثائقي “عاشق زنوبيا” للمخرج غسان شميط والذي …