شفيتيكن: الوجود الأمريكي غير الشرعي في سورية هدفه حماية داعش

موسكو-سانا

أكد نائب رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي يوري شفيتيكن أن الولايات المتحدة تستخدم تنظيم “داعش” الإرهابي أداة لتنفيذ مصالحها مشيرا إلى أن وجودها العسكري غير الشرعي في سورية هدفه حماية التنظيم.

وأوضح شفيتيكن في تصريح لوكالة سبوتنيك أن الولايات المتحدة تحاول من خلال وجودها العسكري غير القانوني إظهار أنها تحارب الإرهاب ولكنها في واقع الأمر تستغل هذا الأمر في منع الهجمات على تنظيم “داعش” الإرهابي واعاقة العمليات الرامية إلى القضاء على الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار في سورية.

وشدد المسؤول الروسي على أن وجود القوات الأمريكية والتركية في الأراضي السورية وما تقوم به غير شرعي.

وتقوم الولايات المتحدة الأمريكية إضافة إلى العديد من حلفائها من دول الغرب وممالك ومشيخات الخليج ونظام رجب أردوغان في تركيا بتقديم مختلف أنواع الدعم للتنظيمات الإرهابية والذي يشمل الأموال والسلاح إلى جانب إقامة معسكرات التدريب والسماح لعشرات آلاف الإرهابيين بالتسلل إلى الأراضي السورية عبر الحدود.

انظر ايضاً

مجلس الدوما الروسي: الولايات المتحدة لا تفكر إلا في مصالحها

موسكو-سانا أكد رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين أن الولايات المتحدة التي تتخذ قرارات من …