الشريط الأخباري

الشرطة الفرنسية تجبر المحتجين على الركوع في صور تذكر بأسرى الحرب

باريس-سانا

أثارت صور ومقاطع فيديو لتوقيف الشرطة الفرنسية طلاب مدارس ثانوية وإجبارهم على الركوع سخطاً واسعاً في فرنسا ووصفتها المعارضة بغير المقبولة.

وتناقلت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الفرنسية صوراً لاعتقال 146 شخصاً أمام مدرسة “مانت لاجولي” الثانوية شمال غرب العاصمة باريس تظهر عشرات الطلاب راكعين وأيديهم على رؤوسهم في مشهد ذكر البعض بأسرى الحرب.

وقال وزير التربية الفرنسي ميشال بلانكير “شعرت بالصدمة لصور طلاب مانت لاجولي”.

وبدأ طلاب المدارس الثانوية في فرنسا احتجاجاتهم منذ ثلاثة أيام على غلاء الأسعار والإيجارات وتجاهل الحكومة مطالبهم وتعبيراً عن رفضهم خطط الحكومة بشأن التعليم الثانوي.

ونقلت وكالة فرانس برس عن وزارة الداخلية الفرنسية أنه “تم توقيف أكثر من 700 طالب في مختلف مناطق البلاد لمشاركتهم في الاحتجاجات التي أسفرت عن تعطيل عمل 280 مؤسسة تعليمية ومحاصرة 45 منها” فيما ذكر الإعلام الفرنسي أن الفعاليات الاحتجاجية تعم ما لا يقل عن 200 مدرسة ثانوية يومياً.

وتواصلت حالة الغليان الشعبي في فرنسا ضد سياسات الرئيس إيمانويل ماكرون على الرغم من قرار السلطات الفرنسية إلغاء زيادة الضرائب على الوقود حيث اعتبرت حركة “السترات الصفراء” التي تقود الاحتجاجات أن مطالبها لم تتحقق لبدء حوار مع الحكومة وأنها ماضية في مطالبتها برحيل ماكرون.

انظر ايضاً

السلطات البلجيكية تعتقل 400 متظاهر في بروكسل

بروكسل-سانا اعتقلت الشرطة البلجيكية اليوم 400 شخص في العاصمة بروكسل وذلك خلال مواجهتها تظاهرة نظمتها …