الشريط الأخباري

14 شهيدا وعشرات المصابين ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة

القدس المحتلة-سانا

واصل كيان الاحتلال الإسرائيلي لليوم الثاني على التوالي تصعيد عدوانه على قطاع غزة حيث قصفت طائراته الحربية ومدفعيته مساء اليوم مناطق في القطاع بعشرات الصواريخ والقذائف.

ووفق مصادر طبية فلسطينية بلغت حصيلة الشهداء الفلسطينيين الذين قضوا جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع منذ يومين 14 شهيدا إضافة إلى عشرات المصابين فضلا عن الدمار الكبير الذي لحق بالبنى التحتية.

وفي سياق ردها المباشر على جرائم كيان الاحتلال بحق الفلسطينيين في القطاع المحاصر أعلنت المقاومة الفلسطينية قصفها مواقع عسكرية للاحتلال ومستوطناته شرق وشمال القطاع وفي عسقلان المحتلة بـ 460 صاروخاً أسفرت عن مقتل مستوطنين اثنين وإصابة 85 على الأقل وسط حالة من الهلع بين صفوفهم وفق ما أعلنت وسائل إعلام العدو في حين أكدت المقاومة أن جنديا للاحتلال قتل جراء استهدافها حافلة لقوات الاحتلال شرق جباليا متوعدة بأن ضرباتها المقبلة لن تكون معهودة وستصل إلى بئر السبع وأسدود المحتلتين.

وذكرت وكالة وفا نقلا عن مصادر طبية فلسطينية أن سبعة فلسطينيين استشهدوا وأصيب أكثر من 27 آخرين جراء قصف طائرات الاحتلال اليوم لمنازل الفلسطينيين في مناطق مختلفة من قطاع غزة.

وزارة الخارجية الفلسطينية أدانت استمرار العدوان الإسرائيلي على القطاع المحاصر مستغربة عدم صدور أي إدانة من قبل منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف للعدوان ما يثبت أنه “انحاز للاحتلال وفقد البوصلة التي يجب أن تقوده دوما لتمثيل موقف الأمم المتحدة في نقل الصورة بشفافية كما هي دون تجاهل لحقيقة أن الاحتلال هو الذى بدأ بالحصار والعدوان والاقتحامات والجرائم”.

بدورها جددت عضو المكتب التنفيذي لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشرواي إدانتها لانتهاكات واعتداءات سلطات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني الهادفة إلى تهجيره من أرضه وآخرها العدوان الآثم على الشعب الفلسطيني في غزة.

الحكومة الفلسطينية طالبت المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لوقف العدوان الذي يشنه الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

وتفرض سلطات الاحتلال منذ أكثر من 11 عاما حصارا خانقا على قطاع غزة شنت خلاله عدة اعتداءات استشهد وجرح خلالها آلاف الفلسطينيين إضافة إلى تدمير واسع في الممتلكات والبنية التحتية.