الشريط الأخباري

نقص اليد العاملة في مخابز السويداء ينعكس سلبا على أداء العمل وصحة العمال

السويداء-سانا

ينعكس نقص العمالة على خطوط الإنتاج في مخابز السويداء “الأول والثاني وشهبا” سلبا على العمل ويسبب مشاكل للعاملين فيما يرى المعنيون ضرورة إجراء مسابقة بشكل فوري لتغطية النقص في اليد العاملة.

نادية ملاك عاملة في احد المخابز تعاني وفق تصريحها لمراسل سانا من الضغط الكبير في العمل مبينة أنها لا تستطيع التغيب جراء نقص العمالة وفي أحيان كثيرة تسير الخط لوحدها ضمن الوردية الواحدة.

ما ذكرته ملاك تؤكده العاملة نوال الأعور التي تعمل منذ سنتين بعقود مياومة على خط الإنتاج في مخبز السويداء الآلي الأول حيث تعرضت لمشاكل صحية نتيجة ضغط العمل داعية إلى منح العمال المياومين تعويض المعيشة.

وطالب العامل هاني رضوان بتثبيت العمال المياومين وتحسين واقعهم المعيشي وزيادة الحوافز المقدمة لهم بما يتناسب مع جهودهم المبذولة.
مدير مخبز السويداء الأول ناظم عبدو يقول: “إن كل عامل على خط الإنتاج في المخبز يقوم بجهود أربعة عمال ما يؤثر على الأداء ويزيد من الإصابات والأمراض” داعيا إلى سد النقص لتفادي تسرب الكثير من العمال الحاليين وخاصة المياومين منهم.

مدير مخبز شهبا الآلي رزق عامر يؤكد أن نقص العمالة واضح في المخبز الذي ينتج يوميا نحو 16 ألف ربطة ما ينعكس سلبا على نوعية الخبز ويؤدي
إلى زيادة نسبة التالف من المنتج وهدر المحروقات.

ويرى مدير فرع الشركة العامة للمخابز الآلية العامة بالسويداء المهندس عادل علم الدين أن الحل يتطلب الإعلان عن مسابقة كون أغلب الناجحين بالاختبار الذي تم العام الماضي والذين سيجري تعيينهم خلال الفترة القريبة القادمة هم من العمال المياومين الموجودين حاليا بالعمل.

ويؤكد علم الدين أن عمال المخابز الثلاثة أسوة بعمال باقي المخابز يبذلون أقصى الجهود وبشكل يفوق طاقتهم لإيصال رغيف الخبز للمواطنين وذلك رغم الصعوبات التي تعترضهم.

ويبلغ إنتاج المخابز الآلية “السويداء الأول والثاني وشهبا” نحو 54 طنا يوميا وهي تشكل نحو 75 بالمئة من انتاج المخابز الآلية العامة بالسويداء.

عمر الطويل

انظر ايضاً

إنجاز المرحلة الأولى لمشروع الربط الالكتروني في مخابز السويداء

السويداء-سانا أنجز فرع الشركة العامة للمخابز الآلية في السويداء المرحلة الأولى لمشروع الربط الالكتروني بين …