الشريط الأخباري

البنتاغون يقر بارتكاب تحالفه المزعوم جرائم بحق المدنيين في سورية والعراق

واشنطن-سانا

أقرت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون بارتكاب التحالف الذي تقوده واشنطن بزعم محاربة تنظيم داعش الإرهابي في سورية والعراق جرائم قتل بحق المدنيين.

وقال الكولونيل توماس فيل المتحدث الرسمي باسم العمليات العسكرية التي تقودها واشنطن في كل من سورية والعراق كما نقلت صحيفة واشنطن “إن وقوع خسائر في الأرواح في صفوف المدنيين جراء عملياتنا مؤسف ومحزن للغاية” مبررا ذلك بدعوى أنها “جزء فظيع ومرعب” من الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي حسب زعمه.

وكانت منظمة العفو الدولية أكدت في تقرير لها أمس أن الهجمات التي شنها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بذريعة محاربة الإرهاب ضد مدينة الرقة العام الماضي ترقي إلى “جرائم الحرب” داعية هذا التحالف إلى الاعتراف بحجم الدمار الذي تسبب به وإلى توفير المعلومات اللازمة لتحقيق مستقل فضلا عن تقديم التعويضات للضحايا.

وادعى المتحدث باسم عمليات التحالف الأميركية أن الجيش الأميركي “لا يستطيع” أن يحصي عدد الضحايا المدنيين في كل من سورية والعراق الذين قتلتهم غارات تحالفه منذ بدء عملياته في البلدين في العام 2014 محاولا بذلك التهرب من مسؤولياته القانونية بهذا الصدد ومن المطالبات الحقوقية له.

وارتكب “التحالف الدولي” منذ تشكيله بشكل غير شرعي من خارج مجلس الأمن في عام 2014 بذريعة محاربة تنظيم داعش الإرهابي عشرات المجازر أسفرت عن استشهاد وجرح المئات من المدنيين إضافة إلى استهدافه البنى التحتية من جسور ومنشات حيوية فى ريفي دير الزور والحسكة وتدميره مدينة الرقة بشكل شبه كامل وتهجير مئات الآلاف من سكانها.

انظر ايضاً

سورية والعراق يبحثان تأمين الحدود وفتح المعابر ودعم حركة التجارة

بغداد-سانا بحث رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي مع سفير سورية في بغداد صطام جدعان …