وفد وزاري يطلع على المشاريع الخدمية والسياحية في الدريكيش ويفتتح فندق روز ماري السياحي

طرطوس-سانا

تفقد وفد وزاري اليوم خلال زيارة قام بها إلى منطقة الدريكيش بطرطوس مشاريع طريق عام الدريكيش طرطوس وموقع المنطقة الحرفية بضهر مطرو والمنطقة الصناعية بالدريكيش وموقع نبع الدلبة ومغارة بيت الوادي.

رئيس اللجنة الوزارية المكلفة تتبع تنفيذ المشاريع الخدمية والحيوية بطرطوس وزير النقل المهندس علي حمود أوضح أن الهدف من زيارة الوفد الحكومي الاطلاع على واقع المشاريع والعمل على إعادة مدينة الدريكيش إلى تاريخها السياحي وما تملكه من مقومات مهمة للسياحة من مغاور وكهوف ومياه عذبة صالحة للاستشفاء.

وأوضح الوزير حمود أن الدعم الحكومي لمقومات السياحة تتركز في إنشاء وإعادة تاهيل بعض الطرق في المدينة والعمل على إنشاء مدرسة فندقية وإعادة تأهيل فندق الدريكيش إضافة إلى رصد الاعتمادات اللازمة لإنشاء المناطق الصناعية.

وشملت جولة الوفد الوزاري افتتاح فندق روز ماري السياحي بالدريكيش.

وزير السياحة المهندس بشر يازجي في تصريح صحفي أوضح أن إعادة افتتاح الفندق يأتي في إطار الاهتمام والدعم الحكومي للسياحة في المنطقة بشكل عام لافتا إلى أن إقلاع المنشأة بدأ بنشاط من الوحدة الإدارية وبدعم حكومي معتبرا أن هذا الإنجاز رسالة موجهة للقائمين على الوحدات الإدارية السياحية للبدء بالتعاون مع مديريات السياحة المعنية للبدء بإعادة الخدمات السياحية اللائقة في كل الوحدات الإدارية السياحية.

وأشار المهندس يازجي إلى أن غعادة افتتاح المنشأة ستوفر أماكن ارتياد جيدة بسوية أربع نجوم وبأسعار نجمتين فقط لافتا إلى البدء بإعداد دفتر شروط لإدارة واستثمار مغارة بيت الوادي وفق أسس علمية وعالمية والاستعداد لإقامة أنشطة خاصة بموقع جبل النبي متى ومسار سياحة بيئية ومتنزهات سياحية إضافة إلى وجود خطة لتنظيم المتنزهات في موقع عين الدلبة.

وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف أكد تخصيص مبالغ مالية لسد احتياججات المحافظة حيث تم تخصيص 250 مليون ليرة سورية لمنطقة صافيتا و250 مليون ليرة لمنطقة الشيخ بدر على أن يتم انفاق هذه المبالغ لدعم مجالس الوحدات الإدارية والمشاريع الخدمية والتنموية بقطاع الإدارة المحلية وتحسينه.

واعتبر الوزير مخلوف أن إعادة افتتاح فندق روز ماري نموذج تجربة للتعاون الوثيق بين الإدارة المحلية والسياحة وهذا مثال لكل الوحدات الإدارية لإيجاد مشاريع تنموية من شأنها رفع إيرادات الوحدات الإدارية لافتا إلى أن المناطق الصناعية والحرفية بالمحافظة تنفذها خبرات وطنية تعمل بالشركات الإنشائية التابعة للقطاع العام.

وقال وزير الإدارة المحلية والبيئة “إن الأعمال بالمنطقة الصناعية بالدريكيش تسير وفق البرامج الزمنية الموضوعة ونسبة التنفيذ 40 بالمئة ومن الممكن أن تكون قيد الاكتتاب العام الحالي” لافتا إلى الدعم الذي توليه الحكومة لإنشاء المناطق الصناعية وتأمين الاعتمادات اللازمة لتنفيذها.

محافظ طرطوس صفوان أبوسعدى قال “إنه بناء على دراسات قدمت لوزارة الإدارة المحلية والبيئة وتلبية لمتطلبات المجتمع المحلي تم دعم قطاع الإدارة المحلية بالمحافظة بمبلغ نصف مليار ليرة سورية” معبرا عن الشكر باسم أهالي المحافظة للخدمات التي تقدمها الحكومة في مختلف القطاعات.

شارك بالجولة المهندس علي غانم وزير النفط والثروة المعدنية وأمين فرع طرطوس لحزب البعث العربي الاشتراكي مهنا مهنا.

انظر ايضاً

فعاليات ثقافية وفنية ضمن مهرجان (المياه والحرير.. صيف الدريكيش)

تصوير: رياض علي