الشريط الأخباري

(قصص لم ترو بعد).. معرض تشكيلي لفنانين سوريين في اليونان

أثينا-سانا

افتتح في مدينة ماروسي اليونانية معرض تشكيلي لثمانية فنانين سوريين بعنوان “قصص لم ترو بعد” الذي تنظمه مؤسسة “مناس غانم” للفنون وصالة ألف نون للفنون والروحانيات بالتعاون مع اللجنة الوطنية اليونانية لمنظمة الأمم المتحدة للثقافة والتربية والعلوم “اليونيسكو” ومحافظة ماروسي.

وعبرت الخطوط والألوان وشخصيات اللوحات المشاركة في المعرض عن الحياة والمشاعر والآمال التي يعيشها السوريون المحكومون بالحب والجمال والعطاء على الرغم من قسوة ظروف الحرب والآلام والخسائر الناتجة عنها.

وفي تصريح لـ سانا قال الفنان التشكيلي بديع جحجاح مدير صالة ألف نون: “هدف المعرض تسليط الضوء على أعمال باقة من الفنانين السوريين من معظم المحافظات ممن عايشوا تفاصيل الحرب على وطننا ولم تؤثر رغم قسوتها على أرواحهم ذات الجذور السورية النقية فظلوا ولا يزالون يرسمون الأمل والحب والطفولة من إيمانهم الراسخ بأن الغد اجمل وأن الإنسان المحب والمنفتح على الآخر منتصر على كل ما هو متطرف ومغلق لأنه لا يشبه الطبيعة الأم والثقافة السورية”.

وعن اختيار مدينة ماروسي التابعة للعاصمة أثينا مكانا لاستضافة المعرض بين جحجاح أن دمشق واثينا عاصمتان من الحضارات والتراث وهما مصدر إشعاع النور والالهام لمبدعي العالم اضافة الى رغبتنا كسوريين بتوجيه رسالة جمال وسلام إلى المتذوقين الأوروبيين بدءا من أثينا.

وتتناول موضوعات اللوحات بحسب جحجاح الواقع السوري مفندة ما تتداوله وسائل الإعلام الغربي بتصدير الدمار والقتل والتهديم في وطننا مضيفا: “نحن اليوم نعتبر كل ما يتم تداوله عن سورية باطلا ومطلوب منا جميعا وكل باختصاصه تجاوزه بشذرات لها علاقة بالإنسان والحب والجمال”.

والمعرض الذي يستمر إلى شباط المقبل يضم كلا من الأخوين نعمت وبشير بدوي وسراب صفدي واكسم طلاع وموفق مخول وجمعة نزهان وجان حنا وبديع جحجاح.

رشا محفوض

انظر ايضاً

“حالة حب ق 1” في صالة ألف نون للفنون والروحانيات

دمشق-سانا يجتمع 43 فنانا تشكيليا من جميع أنحاء سورية بمعرض (حالة حب ق 1) عند …