سبينتسيروفا: العدوان التركي على عفرين هو استمرار لدعم الإرهاب في سورية

براغ-سانا

أكدت الصحفية التشيكية المختصة بالشرق الأوسط تيريزا سبينتسيروفا أن عدوان النظام التركي على منطقة عفرين بريف حلب الشمالي يشكل استمرارا لنهج تدخله والولايات المتحدة في سورية والقائم منذ سبعة أعوام على دعم التنظيمات الإرهابية ومساعدتهم على التسلل إليها.

ويواصل النظام التركي عدوانه على عفرين بشمال سورية وارتكب امس مجزرة جديدة ضد المدنيين راح ضحيتها 7 أشخاص من أسرة واحدة وأدت إلى وقوع عدد من الجرحى والمفقودين تحت الأنقاض عبر قصفه بمختلف أنواع الأسلحة الأحياء السكنية في ناحية المعبطلي في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي.

وقالت سبينتسيروفا لموقع أوراق برلمانية الإلكتروني إن “آلاف المتطرفين والأسلحة الغربية دخلوا إلى سورية عبر تركيا في وقت دعم فيه جهاز الاستخبارات التابع للنظام التركي ولسنوات طويلة الإرهابيين فيها بمن في ذلك التابعون لتنظيم القاعدة وغيره من التنظيمات الإرهابية كما واصلت الولايات المتحدة دعم تنظيم القاعدة وبقية الإرهابيين فقط”.

ولفتت الصحفية التشيكية إلى أن “النظام التركي ليس مشاركا جديدا في الحرب على سورية كما أنه ليس مشاركا قديما لأن تدخله مستمر فيما الذي تغير هو الوضع العام بعد محاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا في صيف العام 2016”.

وأوضحت سبينتسيروفا أن إعلان وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون عن إنشاء ميليشيات عسكرية في شمال شرق سورية كـ “حرس حدود” يشكل محاولة أمريكية لـ “إضفاء الشرعية على الوجود العسكري غير الشرعي في بعض مناطق سورية”.

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين أعربت مؤخرا عن إدانتها الشديدة لإعلان الولايات المتحدة تشكيل ميليشيا مسلحة شمال شرق البلاد مؤكدة أنه يأتي في إطار سياستها التدميرية في المنطقة لتفتيت دولها وتأجيج التوترات فيها وإعاقة أي حلول لأزماتها.

 

انظر ايضاً

صحفية تشيكية: نتائج الانتخابات المحلية في تركيا شكلت ضربة موجعة لأردوغان

براغ-سانا أكدت الصحفية التشيكية المختصة بشؤون الشرق الأوسط تيريزا سبينتسيروفا أن نتائج الانتخابات المحلية التي …