الشريط الأخباري

وفاة مصور بوكالة أنباء شينخوا متأثراً بإصابته برصاص طائش في دمشق

دمشق-سانا
توفي المصور الصحفي في وكالة الأنباء الصينية شينخوا أحمد حسن أحمد عبد اللطيف أمس الجمعة متاثرا بإصابته برصاصة طائشة بدمشق في الرابع من حزيران الجاري.
وأعلنت وكالة الأنباء الصينية شينخوا أمس نبأ وفاة المصور الصحفي العامل لديها أحمد حسن أحمد عبد اللطيف متاثرا بإصابته برصاصة طائشة أثناء تغطيته الاحتفالات في الرابع من حزيران الجاري.
وأضافت الوكالة أن عبد اللطيف أصيب برصاصة طائشة في الرأس حينما كان يقوم بأداء واجبه في تغطية نتيجة الانتخابات الرئاسية السورية مساء يوم الرابع من حزيران الجاري.
وذكرت وكالة أنباء شينخوا أن الزميل توفي في مستشفى تشرين أمس الأول بعد أن باءت كل محاولات علاجه وانقاذ حياته بالفشل في ظل إصابته بجروح خطيرة نتيجة اختراق الرصاصة للرأس واستقرارها في قاع الجمجمة.
وأشارت الوكالة إلى أن عبد اللطيف البالغ من العمر 28 عاما وهو مصري الجنسية بدأ عمله في قسم التصوير التلفزيوني بالمكتب الاقليمي في الشرق الأوسط بالقاهرة لوكالة أنباء شينخوا في نهاية عام 2009 وظل يعمل بجد واجتهاد حبا بمهنته الصحفية وقام باعمال التغطية الصحفية في ليبيا والسودان وجنوب السودان وتونس إضافة إلى مصر وسورية وهو انسان ودود خلوق يحظى بحب واحترام جميع الزملاء.
وقالت إن عبد اللطيف مراسل وكالة انباء شينخوا ضحى بنفسه في سبيل مهنة الصحافة من أجل نشر الحقائق أمام العالم.
وأعربت وكالة أنباء شينخوا عن بالغ الأسى والحزن لفقدان الزميل عبد اللطيف وعن خالص تعازيها لأهله وتمنت لهم الصبر والسلوان.
وبدورها وكالة الأنباء العربية السورية سانا تعرب عن بالغ الأسى والحزن لفقدان الزميل عبد اللطيف وتعزيتها لأهله وذويه ولإدارة وأسرة وكالة الأنباء شينخوا.