الشريط الأخباري

زاسبكين: عدم التنسيق مع سورية لضرب الإرهاب على أراضيها يعتبر انتهاكاً للسيادة السورية

بيروت-سانا

جدد السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسبكين تأكيده أن توجيه ضربات ضد الإرهاب على الأراضي السورية دون التنسيق مع الحكومة السورية سيعتبر انتهاكاً للسيادة السورية وقال: “نريد استبعاد مثل هذا الإحتمال.”

وحذر زاسبكين في حديث إذاعي اليوم من وجود أهداف جانبية أو معاكسة لشعار مكافحة الإرهاب مشيراً إلى أن الخطر يكمن في عدم التنسيق مع أطراف رئيسية مثل سورية وإيران.

وقال زاسبكين: “إن روسيا تعمل حالياً كي لا يحدث الأسوأ وتسعى لكي تكون محاربة الإرهاب تحت راية الأمم المتحدة” معتبراً أن التعاون الاستخباراتي بين الولايات المتحدة وأوروبا وسورية في ضرب مواقع الإرهابيين هو إيجابي في حال وجود هذا التعاون فعلاً.”

وأوضح زاسبكين أن البعد الإقليمي الخطر للأزمة في سورية يكمن في مشاركة الإرهابيين من أكثر من ثمانين دولة ويجب بذل الجهود الدولية لإجبار الدول التي تمولهم على وقف التمويل والتسليح ووضع حد لتسلل الإرهابيين إلى الأراضي السورية.

من جهة ثانية رأى السفير الروسي في لبنان أن الحرب الاقتصادية تشكل تحدياً لروسيا لكنها مستعدة لمواجهتها وقد اتخذت إجراءات عدة وستواصلها ولديها امتداد جيد في الاتجاه الأوروبي والآسيوي إضافة إلى تطوير اقتصادها داخلياً.

وكان ألكسندر لوكاشيفيتش المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية أكد أمس الأول أن توجيه الولايات المتحدة ضربات جوية لمواقع تنظيم داعش الإرهابي في الأراضي السورية دون موافقة رسمية من الحكومة السورية وتفويض من الأمم المتحدة سيعد عملاً عدوانياً ضد سورية وانتهاكاً صارخاً للقانون الدولي مبيناً أن أي عمل ضد مواقع تنظيم داعش الإرهابي يجب أن يجري على أساس احترام القانون الدولي وسيادة سورية.

انظر ايضاً

موسكو تؤكد رفضها العقوبات الأمريكية على الدول الأخرى

بيروت-سانا جدد سفير روسيا الاتحادية في لبنان الكسندر زاسبكين رفض بلاده العقوبات الأمريكية الأحادية على …