الشريط الأخباري

الخارجية الأمريكية: النفط الذي يستخرجه “داعش” الإرهابي من سورية يعبر الحدود التركية.. لافروف: سنقدم أدلة على عمليات تهريب النفط من سورية والعراق إلى تركيا

واشنطن-سانا

اعترفت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم أن النفط الذي يستخرجه تنظيم “داعش” الإرهابي من سورية يعبر الحدود التركية.

ونقل موقع روسيا اليوم عن مارك تونر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية قوله إن “توزيع النفط الذي يستخرجه “داعش” عبر الحدود السورية التركية
حاصل ولهذا نطلب من تركيا إغلاق حدودها”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية عرضت اليوم خلال مؤتمر صحفي صورا جوية لنقل تنظيم “داعش” الإرهابي النفط إلى تركيا وصرح نائب وزير الدفاع أناتولي أنطونوف أن كبار المسؤولين الأتراك بمن فيهم رجب أردوغان وأعضاء أسرته متورطون في شراء النفط الذي يسرقه تنظيم “داعش” الإرهابي من سورية والعراق.

ولم يناقش تونر صحة صور الأقمار الصناعية التي قدمتها وزارة الدفاع الروسية التي تظهر فيها الشاحنات التي تنقل النفط وهي تعبر الحدود التركية.

من جهته زعم المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست أن هناك “ثغرات” وصفها بـ “المحدودة” على الحدود السورية التركية “غير مؤمنة كما يجب” رافضا التعليق على الدلائل التي قدمتها وزارة الدفاع الروسية الموجهة إلى رئيس النظام التركي وعائلته بشراء النفط من تنظيم “داعش” الإرهابي.

وكان الفريق سيرغي رودسسكوي رئيس دائرة العمليات العامة في هيئة الأركان الروسية صرح اليوم أن التقييمات الموجودة تؤكد أن الإرهابيين لديهم أكثر من 8000 صهريج تقوم بنقل نحو 2000 برميل نفط وأن الموارد التي كان يحصل عليها تنظيم “داعش” الإرهابي “تقدر بـ 3 ملايين دولار يوميا”.

في حين أشار ميخائيل ميزينتسيف رئيس المركز القومى لقيادة الدفاع الروسي إلى أن الأسابيع الأخيرة شهدت تهريب أكثر من 120 طنا من العتاد وأكثر من 150 مدرعة وسيارات من مختلف الأغراض من تركيا إلى صفوف تنظيمي “داعش وجبهة النصرة” الإرهابيين.

لافروف: سنقدم رسميا للأمم المتحدة أدلة على عمليات تهريب النفط من سورية والعراق إلى تركيا

في السياق ذاته أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو ستقدم رسميا للأمم المتحدة أدلة على عمليات تهريب النفط من سورية والعراق إلى تركيا.

1ونقل موقع “روسيا اليوم” عن لافروف قوله اليوم في مؤتمر صحفي مع رئيس منظمة الأمن والتعاون وزير خارجية صربيا إيفيكا تاديتش تحدثنا مرارا عن الأدلة حول نفط “داعش” المهرب من الحقول في سورية والعراق عبر الحدود وخاصة إلى تركيا.. الأدلة التي تثبت هذه الحقائق سنقدمها رسميا للأمم المتحدة ولجميع الأطراف المعنية.

ودعا لافروف إلى إغلاق الحدود بين تركيا وسورية لوقف تهريب النفط قائلا من الضروري ليس فقط بدء عملية طويلة من التحقيقات حول إمدادات النفط غير الشرعية للإرهابيين في سورية إلى تركيا.. بل اتخاذ خطوة واحدة هي إغلاق الحدود السورية التركية.

وتابع لافروف بالنسبة لإمكانية عقد اجتماع مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو.. وذلك استجابة لطلبات ملحة من الجانب التركي.. نحن مستعدون للنظر في عقد مثل هذا الاجتماع على هامش المجلس الوزاري ببلغراد مضيفا سيكون مؤسفا إن لم نسمع جديدا.

وكان نائب وزير الدفاع الروسي أناتولي أنطونوف أكد في مؤتمر صحفي اليوم أن كبار المسؤولين الأتراك بمن فيهم رجب أردوغان وأعضاء أسرته متورطون في شراء النفط الذي يسرقه تنظيم “داعش” الارهابي من سورية والعراق.

وقدمت وزارة الدفاع الروسية صورا حية تظهر المسار الذي تسلكه الاف صهاريج النفط من مناطق سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية والعراق الى تركيا موضحة ان موارد التنظيم من هذه التجارة تصل الى 3 ملايين دولار يوميا لكنها انخفضت الى النصف بعد الضربات الروسية.

من جهة أخرى لفت لافروف الى أن حلف “الناتو” انتهك القوانين الدولية عندما قصف العاصمة اليوغسلافية السابقة بلغراد وقال نشعر حتى الآن بعواقب تلك الأزمة.

ودعا لافروف للعودة إلى المبادئ الأساسية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا وعدم السماح بالانتهاكات وقال إن على المشاركين في لقاءات الأمن والتعاون التركيز على مكافحة الإرهاب وأزمة اللاجئين.

انظر ايضاً

الخارجية الأمريكية تصف قصف النظام السعودي لمستشفى في اليمن بالمروع

واشنطن-سانا دعت وزارة الخارجية الأمريكية إلى التحقيق في قصف طيران النظام السعودي لمستشفى في محافظة …