جمعية الموارد البشرية تطلق فعالية خاصة بتأهيل الشباب لدخول سوق العمل في دمشق

دمشق-سانا

أطلقت جمعية الموارد البشرية في الأول من الشهر الجاري وبالتعاون مع مركز عيادات العمل في جامعة دمشق فعالية شهر الموارد البشرية وهو نشاط نوعي يمتد لثلاثين يوما ويضم برنامجا حافلا بورشات العمل والمحاضرات والجلسات العملية المتخصصة لتعريف الشباب بمسارات الولوج إلى سوق العمل واطلاعهم على أبرز المقومات التي يتطلبها الانخراط في المشهد المهني وكيفية تنميتها بما يسهل عليهم تحقيق أهدافهم العملية والوظيفية.

وأشار الدكتور منير عباس مدير إدارة الجمعية في حديث لنشرة سانا الشبابية إلى أن الفعالية تستهدف شريحة الشباب والخريجين الجامعيين من الباحثين عن فرصة عمل تناسب مؤهلاتهم وقدراتهم الفردية والعلمية حيث تمكنهم الأنشطة المدرجة ضمن شهر الموارد البشرية من التعرف بصورة اقرب الى كيفية ولوج سوق العمل والاطلاع على كيفية تحقيق شروط التوظيف وتنمية المهارات الإدراية التي تستلزمها العديد من الوظائف في القطاعين العام والخاص.2

وأضاف.. إن شهر الموارد البشرية من أهم نشاطات الجمعية ويهدف لنشر ثقافة إدارة الموارد البشرية الصحيحة لافتاً إلى أن هذه الفعالية تتم بمشاركة أعضاء الجمعية من المتطوعين والمتخصصين في تنفيذ ورشات العمل وإلقاء المحاضرات المتنوعة.

وتابع مدير الجمعية أن برنامج الورشات يشمل مواضيع غنية وواسعة في وظائف إدارة الموارد البشرية وممارساتها الصحيحة ومهارات سوق العمل والمهارات الحياتية على مدى أسبوعين متواصلين.

وبحسب عباس فقد تضمن الأسبوع الأول من الفعالية التي تقام في مركز عيادات العمل في البرامكة أربع ورشات للتعريف بالجمعية وإعطاء لمحة عن إدارة الموارد البشرية وأهم وظائفها بالإضافة إلى ورشة عمل حول إدارة الكفاءات والمواهب أشرف عليها المدرب محمد بسيم اسماعيل وأخرى عن إدارة الجودة في الموارد البشرية نفذها المدرب عمار العموري إلى جانب ورشة عملية عن كيفية كتابة السيرة الذاتية باللغة الانكليزية.

أما الأسبوع الثاني فيشتمل على ثماني ورشات عمل متنوعة حول إجراءات شؤون الموظفين والتطوير الإداري للمدرب الدكتور هاني الخوري وورشة عمل للتعريف بمفاهيم التنمية الإدارية وأفضل ممارسات عقود العمل للمدرب إقبال أنق بالإضافة إلى ورشة عن أخلاقيات وبروتوكولات العمل للمدرب خليل رسلان وأخرى عن مهارات القيادة ينفذها المدرب إيهاب الجند.

وذكر عباس أنه سيتم خلال الشهر تعريف المشاركين بأهمية وجود التوصيف والتحليل الوظيفي والاستراتيجيات الحديثة في إدارة الموارد البشرية بالإضافة إلى ورشات نوعية حول السلوك والثقافة التنظيمية و كيفية اختيار الموظفين.

يذكر أن جمعية الموارد البشرية اشهرت في بداية العام 2007 وتضم خبراء وأعضاء وطلابا ومتطوعين ومهتمين في اختصاصات إدارة الموارد البشرية من معظم المنظمات والشركات العاملة في سورية.

ربى شدود

انظر ايضاً

4500 مستفيد من أنشطة جمعية الموارد البشرية خلال العام الفائت

دمشق-سانا أكثر من 4500 متدرب استفادوا من الأنشطة والدورات المجانية التي أقامتها جمعية الموارد البشرية …