الشريط الأخباري

أوباما يجدد دعوته لتغيير قوانين حيازة الأسلحة النارية في الولايات المتحدة

واشنطن-سانا

جدد الرئيس الامريكي باراك أوباما أمس دعوته لتغيير قوانين حيازة الاسلحة النارية في الولايات المتحدة منتقدا جماعة الضغط المدافعة عن “حق الافراد في امتلاك سلاح” قائلا إنها تمنع إصلاح تلك القوانين.

ونقلت رويترز عن اوباما قوله للصحفيين في البيت الابيض بعد ساعات قليلة من حادث اطلاق نار في كلية جامعية بولاية اوريغون إنه “لا يكفي الدعاء بالرحمة للموتى مع استمرار حوادث اطلاق النار بشكل منتظم في ارجاء الولايات المتحدة”.

وعبر أوباما عن الموافقة على الحجج القائلة بأن مثل هذه الحوادث لاطلاق النار غالبا ما يرتكبها اناس يعانون مشاكل عقلية وقال: “من الواضح أن كل من يرتكب مثل هذه الجرائم لديه مرض في عقله” مضيفا: “لكننا لسنا البلد الوحيد على ظهر الارض الذي به اناس لديهم امراض عقلية يريدون الحاق الاذى بآخرين … اننا البلد المتقدم الوحيد على ظهر الارض الذي يشهد هذه الانواع من حوادث اطلاق النار العشوائية كل اشهر قليلة”.

وقال أوباما إنه سيواصل “التذكير بالحاجة الى الاصلاح في كل مرة يحدث فيها حادث لاطلاق النار” لكن البيت الابيض أوضح أن من غير المرجح أن يحاول القيام بمسعى واسع للسيطرة على الاسلحة النارية من خلال الكونغرس الامريكي الذي يسيطر عليه الجمهوريون.

يأتي ذلك بعد مقتل نحو عشرة اشخاص واصابة اكثر من 20 اخرين بجروح أمس جراء اطلاق نار فى كلية جامعية بولاية اوريغون الاميركية.

وتتكرر حوادث إطلاق النار فى المدارس والكليات الاميركية وقامت العديد منها بتشديد الاجراءات الامنية فى السنوات الاخيرة وخاصة بعد مجزرة مدرسة ساندى هوك الابتدائية بولاية كونتيكيت عام 2012 التى قتل فيها 20 طالبا وستة اشخاص اخرين عندما فتح مسلح النار عليهم.

انظر ايضاً

مقتل شخصين في إطلاق نار داخل قاعدة عسكرية أمريكية بمدينة هاواي

واشنطن-سانا قتل شخصان في حادث إطلاق نار نفذه عنصر في البحرية الأميركية في قاعدة بيرل …