الشريط الأخباري

السيد: سورية ورغم المحن ماتزال البلد الأول في حفظ القرآن الكريم-فيديو

دمشق – سانا

أعلنت وزارة الأوقاف اليوم نتائج المسابقة المركزية السادسة عشرة لحفظ القرآن الكريم في معاهد الأسد لتحفيظ القرآن الكريم والتي جرت بمشاركة نحو ألف متسابق من المحافظات السورية في المرحلة الأولى تأهل 70 منهم إلى المرحلة النهائية.

وفاز ياسر أحمد من حلب بالجائزة الأولى عن الفرع الأول المخصص لحفظ كامل القرآن الكريم بينما فاز عمر احمد حسن اغا من اللاذقية بالجائزة الأولى عن الفرع الثاني المخصص لحفظ عشرين جزءا متتاليا من القرآن وعبد العزيز طاهر السواس من حلب عن الفرع الثالث المخصص لحفظ عشرة أجزاء.

وأكد وزير الاوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد ان سورية ورغم المحن والمؤامرات التي تتعرض لها ما تزال البلد العربي والمسلم الاول في حفظ القرآن الكريم وذلك بفضل علمائها وحفاظها ومعاهد حفظ القرآن الكريم التي
“أسسها القائد الخالد حافظ الاسد وتستمر في مسيرتها في تنشئة حفاظ كتاب الله العظيم برعاية السيد الرئيس بشار الاسد الذي اضاف تدريس تفسير القرآن الكريم الى مهام هذه المعاهد وانجزت بتوجيهه النسخة المعيارية من القرآن الكريم”.

452وأشار الوزير السيد إلى أن سورية عصية على الفتنة ومتمسكة بالثوابت وعدم التفريط بالمبادئ مؤكدا أن لا احد يستطيع ان ينال من وحدتنا الوطنية الراسخة والتفاف الشعب حول الجيش العربي السوري وقيادته الحكيمة حتى تحقيق النصر القريب بإذن الله.

واعتبر الوزير السيد ان الحديث عن اسلام معتدل او وسطي او غيره من هذه المصطلحات لا طائل منه لان الاسلام اسلام واحد كما انزله الله تعالى ولن يستطيع اعداء الامة مهما فعلوا ان يجعلوا من الاسلام عنوانا للجريمة والارهاب لان في الاسلام كل معاني الخير والعظمة.

وقال وزير الاوقاف.. “نقول للمجرمين القتلة الارهابيين ان النصر سيكون حليفنا ولن يستطيع احد ان يفرق بين ابناء العائلة السورية الواحدة”.

وأكد الدكتور رفعت علي ديب مدير معاهد الاسد لتحفيظ القرآن الكريم والدكتور محمد انس الدوامنة رئيس اللجنة العليا لشؤون القرآن الكريم في وزارة الاوقاف ان سورية تميزت منذ القدم برسالة حفظ القرآن الكريم الى يومنا هذا ولم تزل مقصد وموئل كل طالب قرآن او علم او معرفة.

453واختتم مفتي دمشق الشيخ بشير عيد الباري حفل تكريم الفائزين بالمسابقة بالتضرع الى الله عز وجل ان يحمي سورية وجيشها وقائدها وان يحفظها من كل سوء وان يعيد الامن والاستقرار الى ربوعها.

حضر التكريم معاونو وزير الاوقاف ومفتي دمشق الدكتور عبد الفتاح البزم ومفتي دمشق وريفها محمد عدنان الافيوني ومديرا اوقاف دمشق وريف دمشق وحشد من العلماء والداعيات.

يذكر ان جميع الفائزين في المرحلة الثانية من المسابقة منحوا جوائز تقديرية كما منح فرع معهد الفتح في معهد الشام العالي الراغبين منهم بدخول فرع القراءات في المعهد حسما مقداره 50 بالمئة من القسط المالي.

وتخلل الحفل عدة تواشيح وابتهالات من فرقة نور الشام.

انظر ايضاً

وزير الأوقاف: سورية تستقبل عيد الفطر والأمل كبير بزوال الإرهاب عن كل شبر من أرضها

دمشق-سانا أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد على المعاني السامية لعيد الفطر السعيد …