الشريط الأخباري

المفتي حسون يتسلم جائزة لجنة حقوق الإنسان الإسلامية-فيديو

دمشق-سانا

منحت لجنة حقوق الإنسان الإسلامية جائزتها لسماحة المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون.2

وأكد المفتي العام للجمهورية في تصريح للإعلاميين عقب تسلمه الجائزة اليوم إن الإسلام دين محبة ورحمة وأن الجائزة رسالة لمن يلبسون عباءة الإسلام وينادون بالقتل والتدمير لنقول لهم إن الذي يلبس عباءة الدين يجب أن يكون رحمة للعالمين كما كان الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.

وقال المفتي حسون “لا يجوز لمن يلبس عباءة الدين أن يقف أمام القنوات الفضائية ويدعو إلى قتل الناس باسم الإسلام” مضيفا.. “ليس هناك رسالة سماوية جاءت من عند الله إلا لتحمي الإنسان وتحفظ كرامته” معتبرا أن الجائزة رد على هذه الهجمة التي تستهدف الدين الإسلامي وتحاول تصويره على أنه دين إرهاب وقتل وتدمير وسيف.3

ورأى حسون أن منح الجائزة لسورية دليل فشل من يحاول منذ خمس سنوات تشويه صورة شعبها وحكومتها وقيادتها ورسالة للمجتمع الدولي بأن “سورية تعرف معنى حقوق الإنسان على العكس من منظماته التي تجلس في جنيف وترى آلاف الأطفال والنساء والرجال يموتون غرقا في البحر دون أن تحرك ساكنا”.

من جانبه أكد السفير الإيراني بدمشق محمد رضا شيباني الذي قام بتسليم الجائزة إلى المفتي حسون أن الجائزة منحت لمفتي سورية لدوره في رص الصف الإسلامي في مواجهة التطرف والتيارات التكفيرية.

حضر تسليم الجائزة المستشار الثقافي الإيراني بدمشق مصطفى رنجبر شيرازي.

انظر ايضاً

المفتي حسون يؤكد دور المغتربين في نقل حقيقة ما يحدث في سورية وإعادة إعمارها

دمشق-سانا أكد سماحة المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون أهمية دور المغتربين في …