الشريط الأخباري

عون يعلن المشاركة في الحوار الذي دعا إليه بري ويطالب بالانتخاب المباشر لرئيس الجمهورية

بيروت-سانا

أكد النائب اللبناني العماد ميشال عون رئيس تكتل التغيير والاصلاح مشاركته في طاولة الحوار التي دعا إليها رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري مبديا خشيته على لبنان من حديث قناة الـ”سي إن إن” الأمريكية من أن لبنان صار على “أبواب الربيع العربي” وطارحا أكثر من علامة استفهام حول هذا الاستهلال من القناة ومن الذي يحرك ويمول هؤلاء.

وقال عون بعد ترؤسه اجتماع التكتل اليوم… إننا “نريد أن نرسخ شرعية ثابتة لا شرعية مزورة” مضيفا أن “رئيس الجمهورية يجب ألا يكون مرهونا لأحد ونحن نطالب بالانتخابات المباشرة للتحرر من الارتهان الداخلي والخارجي”.

وأيد عون الحراك الشعبي للشباب اللبناني الذي يتظاهر الا انه طرح علامة الاستفهام حول من يحرك هؤلاء وقال إنني “أخشى الربيع العربي وأخاف على لبنان من هذا الربيع الذي كان جهنم العرب وما يخيفني أكثر هو بشارة قناة الـ/سي ان ان/ بأن لبنان صار على أبواب الربيع العربي”.

وأشار عون إلى أن “المطالب التي يرفعها المتظاهرون كان التكتل يطالب بها منذ سنين” لافتا الى أن “الفوضى ليست الحل”.

وقال “إذا كنتم تريدون الحل فطالبوا بالانتخابات التي هي وحدها يمكنها ان تغير الطاقم السياسي بكامله.. طالبوا بان تنتخبوا رئيسكم فالانتخابات هي الحل وليس ضرب المؤسسات” مضيفاً.. “إذا كنتم تريدون أن تتغير الطبقة السياسية فطالبوا بقانون انتخابي يعبر عن ارادتكم وحدها الانتخابات تنظف الوسخ”.

ودعا المتظاهرين إلى مشاركة التيار الوطني الحر في تظاهرته يوم الجمعة المقبل الساعة الخامسة والنصف مساء في ساحة الشهداء.

يشار إلى أن أكثر من علامة استفهام باتت تسأل في لبنان حول من يحرك هؤلاء ومن يدفع لهم والاجندات التي يعملون عليها ولماذا تحركت السفارة الأمريكية في عوكر لامتطاء ظهر التحركات وكان اخرها العلامات التي طرحها العماد عون بعد اجتماع تكتل التغيير والاصلاح.