الشريط الإخباري

50 مستفيدة من مشروع مجتمع التكنولوجيا والمرأة بدمشق

دمشق-سانا

اختتمت الغرفة الفتية الدولية دمشق اليوم مشروع “مجتمع التكنولوجيا والمرأة في عالم التكنولوجيا” والذي أطلقته الشهر الماضي بالتعاون مع وزارة الاتصالات والتقانة.

وتكون المشروع من ثلاث مراحل رئيسة؛ الأولى مرحلة الملتقى الافتتاحي وإطلاق البرنامج التدريبي والثانية التدريبات الوظيفية والثالثة المؤتمر الختامي، حيث تم التدريب على مجموعة من المجالات المتعلقة بأدوات الذكاء الصنعي والأمن الرقمي وإدارة المهام والمشاريع التقنية والتسويق التكنولوجي.

رئيس مجلس إدارة الغرفة الفتية في دمشق محمد جهاد الهندي أوضح في تصريح لمراسل سانا  أن المشروع يهدف للتوعية بأهمية التطور التكنولوجي للمرأة وضرورة مواكبته وتعزيز استخدام الأدوات التكنولوجية وتمكين المرأة وتعزيز دورها في هذا المجال.

مدير المشروع عبد الناصر حافظ بين أنه تم تقديم حقيبة تدريبية للسيدات في مجال التكنولوجيا وفن الخطابة وأدوات الذكاء الصنعي وإدارة المشاريع والمهارات والأمن الرقمي وأساسيته حيث وصل عدد السيدات المستفيدات من المشروع إلى نحو 50 سيدة في دمشق.

بدوره نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة ناصر القاضي أوضح أن أهمية المشروع تأتي من ضرورة تعزيز دور السيدات في مجال التكنولوجيا وتمكينهم وتأمين فرص التدريب الوظيفي لهن.

مهند سليمان

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency